للمناقشة ...

بإمكانكم مناقشة ما اطرح و التفاعل معه وتبادل الآراء على حسابي بتويتر alfargad@

الجمعة، 2 نوفمبر، 2012

زواج الملك المحظور ...

 
 
يحكى أن ملكاً ماتت زوجته و تركته خلفها وحيداً مع ابنته الوحيده أيظاً و ظل بعدها الملك فترةً من الزمن من غير زوجه لحبه لها و ظناً منه أنه لن يجد زوجه بمثل جمالها و حسنها ثم و في آخر عمر الملك و فجأه قرر أن يتزوج أجمل نساء المملكة و أقسم على أن يحقق هذه الأمنية و في سبيل معرفة الفتاة الأجمل بالمملكة استدعى الملك إليه كبير الكهنة ليخبره من هي الفتاة الأجمل في المملكة ، و بالفعل جاء الكاهن ليلقي على الملك الصدمة الكبرى ذلك أن أجمل فتاة بالمملكة هي أبنة الملك !!
 
فأسقط في يدي الملك و رأى أن قسمه و كبرياءه و عناده و هيبته في خطر اذا لم يفعل ما قال ، لم يحاول الملك أن يقنع نفسه بواقع استحالة أن يفعل ما ينوي لأن أجمل ابنة هي أبنته ولم يحاول أن يجد مخرج آخر كأن يعلن عودته عن فكرة الزواج وفاءً لزوجته المتوفاة بل ذهب لمستشاريه ليخرجوا له بحيله و طريقه يفعل بها ما يريد و حشد الخبراء و المستشارين بالعرف و الدين و كل من سمحت له نفسه و سولت أن يشارك في مآرب الملك ، ليخرجوا للملك بفكره قبيحه و سيئه للغاية ...
 
الفكرة هي أن يتبرأ الملك من ابنته ليتزوج بها لاحقاً على أساس أنها إمرأة أجنبية و بالتالي يخرج من المحظور ، فعلاً نفذ الملك ما يريد و صفق له المستشارين الذين تلاعبوا بالألفاظ و جعلوا فعل الملك مشروعاً و ظلموا الفتاة المسكينة ، ولكن الشعب لم يرضى بفعل الملك و خرج للتظاهر و طالب الملك أن يرجع للعرف و يتراجع عن قراره و أخذوا يصيحون "لا يعني أن هنالك خبراء و مستشارين يغيرون المسميات و الحقائق أن ما قام به الملك هو الصواب"  و لكن الملك أصر مع تأييد من حوله ممن يزورون الحقيقه من المتنفعين و المتكسبين ، و بعد هذا كله لم تعرف المملكة أزمة أكبر من أن ينقلب ملكها على العرف و العقل و المنطق و الصواب ... لم تنقل لنا الرواية كاملة و من هنا حتى تكتمل الرواية لا داعي أن أخبركم مصدرها ...
 
 
**********
 
على الهامش :
 
المخالفة الدستورية في مرسوم الضرورة و التي يراها المراقبون خرقاً للدستور و مخالفة صريحة له لمن لا يعلم هي أن تعديل قانون الإنتخابات لا يعتبر حالة ضرورة كما أنه من أختصاص المجلس و ليس الأمير كما أشارت له المكمة الدستورية كما أن آلية مراسيم الضرورة تقتضي أن ترفع الحكومة الحالة للأمير قبل أن يعتبرها ضرورة و له تقدير ذلك وفق اختصاصه ...
 
 
**********
 
من وحي عصفورتي المغردة :
 
‏كل يوم تطلع الشمس على بلادي تزيد ميزانيتها نصف مليار دولار و قد اخبرنا المختصون ان ذلك يعني اننا يجب ان نرى تنميه تشبه التي بالدول المتقدمه … حسنا لكن المسؤول قال لنا أن هنالك أجيالا قادمه ألا تريدون لهم الرفاه و النعيم !!؟ صدقناه و لم نر شيئاً !! ، تباً لذاك المسؤول
لقد كنا يوماً ما أجيالاً قادمه و ها نحن ذا نعيش بئساً و شقاء !!
 
 

الأربعاء، 24 أكتوبر، 2012

الصراع من خلف الستار ...




كنت سوف أجعل مقالي عباره عن رساله موجهه لأمير البلاد ، لكنني غيرت رأيي لسببين الأول أن الرسائل التي وجهت له كثيره جداً و الثاني أن الأمير محاط بحاشيه لا ترغب أن يسمع غير الرأي الذي ينقلونه له و الأمير نفسه لا يرغب في سماع رأي غير رأيهم بحسب إعتقادي و إن استمع لرأي غير رأيهم فلا فائده من ذلك ...
لكنني سوف أبين أمر لعله كان خفياً على شريحه من الشعب عبر هذا المقال ، اليوم نستمع لأناس و لنكن واقعيين و نقول الغالبيه باتو يعزون التقصير للأمير و باتو ينتقدونه صراحتا بالشوارع و الدواوين و هذا تطور ملحوظ ، لقد كان الشعب منذ زمن بعيد و القوى السياسية يعلمون أن الأمير هو من يدير قوانين اللعبة من خلف الستار لكنهم لم يكونوا قادرين على تسمية الأمير صراحة و لأن الأمير يقف خلف الحصانة التي منحه اياها الدستور و التي كان أغلب الناس يفهمونها على أساس أنها مطلقه ، لذا لم يكن أحد يتجرأ أن يذكر الأمير بالأسم بل كانوا يناشدونه التدخل بحكمته وهم يعلمون أنه لو لم يكن الأمير راضياً عما يحدث لما حدث من الأساس ، على الأقل لكان الأمير تصدى للفساد وقت حدوثه أو أنزل العقاب و طبق القانون بعد حدوث الفساد ...
و لكن لا زال الصراع من خلف الستار موجوداً و إن كان الستار إرتفع قليلاً ، ولن ينتهي هذا الصراع حتى يتراجع الأمير عن المرسوم كما يرى النشطاء السياسيون ، بقي أن أذكر أمراً آخر للتاريخ و هو أن الأغلبيه لم يرفعوا سقف الخطاب إلا بعد لقاء قسم منهم للأمير و الذي إستشفوا منه نية اصدار المرسوم وفق الوصفة "الأردنية" و لذا من الأجحاف أن نقول أنهم لو لم يجتمعوا بالأرادة وقت القمة لما أصدر هذا القرار الذي أدخلنا في نفق الحكم الفردي و في عصور الإستبداد ، فبعد ما كانت الأمة توشك أن تمسك بزمام الأمور عبر مجلس 2012 و عبر مجموعة قوانين متقدمة مثل قانون المناقصات الذي أوجع الكثيرين و الذي كان سيغلق "الحنفيه" كما قال النائب حمد المطر و تعديل قانون الإجراءات و قانون الجزاء و الذان قننا قدرة السلطة على عقاب المواطنين الشرفاء و قصرا طول عصا الحكم و كتفا ذراع البطش السلطوي ، يبدو أن هذه التغييرات و لجان التحقيق و غيرها قد أوجعت أحداً ما في مكان صنع القرار لذا تم حل المجلس و سن مراسيم ضرورة تحول دون رجوع مجلس مماثل له ...
و فيما لا زال الصراع مستمراً بالرغم من أن الأزمة بالكويت هي الأسهل من حيث نزع الفتيل بين كل أزمات الشرق الأوسط ذلك أن نزع الفتيل يكمن بتراجع رجل واحد عن قراره مع حفظ كامل الإحترام و التقدير له و لمكانته إنه "صاحب السمو أمير البلاد"
**********
من وحي عصفورتي المغردة :


بناء على خطاب امس الشعب كله يطلع خمس #حفن لا أكثر / #شعب الخمس حفن / #حفنه

الخميس، 7 يونيو، 2012

سوريا ما بعد الأسد ...




في سوريا تدور الآن معركه محسومه لصالح الشعب وهذا مما لا شك فيه ، والكل يتحدث عن مسارات الحسم هناك و جريان المعارك و سير الصراع و قرب النهايه ، لكن لا أحد يتحدث عن سوريا ما بعد الأسد !! ، مما لا شك فيه أن سوريا ما بعد الأسد لن تكون أسوأ مما هي عليه الآن على الأقل لن يكون هناك قتل عشوائي و تدمير للمدن و سفك للدماء و إنتهاكات بالجمله لأبسط القيم و الأعراف الإنسانية ، لن يكون هناك كما أتوقع شيئ أسمه شبيحه ينحرون الأطفال في أسوأ أعمال الوكالة عن الشيطان بل إن الشيطان يستنكف أن تنسب له هذه الأعمال من الأساس ، على كلٍ في حال سقط الأسد و الذي بالمناسبه أتوقع له ست شهور حاسمه ذهب منها شهر و بقي خمسة شهور بل و أتوقع أن يكون شهر رمضان شهر الدومنو إن صح التعبير لأن النظام سيغدو به مثل أحجار الدومنو و ستتساقط عناصر قوته بشكل ملحوظ في هذا الشهر لا لشيئ سوى أن الثوره ستزيد إشتعالاً هذا الشهر ، أعود إلى أساس الموضوع ماذا لو سقط الأسد ؟؟

أو لنقل ماذا بعد سقوط الأسد لأن سقوطه بات في حكم المحتوم بإذن الله و قدرته ، هل سأل أحدكم نفسه هذا السؤال ؟ ، في تصوري سوريا من اليوم و حتى أمد بعيد لن تهدأ و ستظل مشتعله في ديمومه من الصراع السياسي السلطوي و الأجنبي و المسلح و السلمي و كل أشكال الصراع ، الدول الكبرى لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه ما يحدث و ستتدخل بكامل ثقلها و قد تتدخل عسكرياً و الإسلاميين و بخاصه الحركات الجهادية تتطلع إلى ساحة حرب جديدة مع (الحلف الصليبي) وهي بالمناسبه قد دخلت سوريا بالفعل و تصقل مواهب الصدام المسلح مع الجيوش النظامية و المليشيات و هذه الخدمه  يوفرها جيش الأسد و مليشيا شبيحته ، كذلك لا ننسى الإنقسام الحاد في المجلس الوطني السوري ، أنا هنا لست أقول أن الثورة خطأ أو أنه ينقصها شيئ أو أن هناك من الثوار من قصر بالإعداد و التخطيط !! كلا الثورة كان يجب أن تحصل و كل ما واكبها من ظروف و عراقيل هي من صنع النظام أو بسبب ممارساته المفرطه في أتجاه البطش و الفوضى و القتل و التدمير...

في ليبيا ومع التنظيم الذي واكب الثورة و الإجتماع على رايه واحده و خلو الثوره من التيارات و الأفكار ما زال البلد يتجه إتجاهاً بطيئاً جداً نحو الإستقرار ، أنا لا أقول هنا أن ليبيا مثل سوريا لكن هذا يعطينا مؤشر على الواقع المقبل الذي يجب أن نعيه و نستقبله ذلك أن الشام لن يعود كما كان ...


**********

إذا كانت دول الخليج كالمتفرج الذي يشتم من المدرجات و يسب الحكام و يوجه اللاعبين دون أن يفعل شيئ ذا قيمه لتنزل من المدرجات إلى الملعب في مرحلة ما بعد الثورة و تضع خطط إستراتيجية لمواجهتها و تختار الخصم من الحليف بل و تؤمن نفسها من تبعات هذا الحدث ووقت إذ سيكون الملعب مكتظاً ولن يسألهم أحد عن سبب نزولهم

**********

من وحي عصفورتي المغردة :

في سوريا شعب لا يملك شيئ دفع ثمن الحريه من دمائه و منازله و صحته و امواله… و في بلدان خليجيه معينه شعوب يملكون كل شيئ إلا ثمن الحريه…

الأحد، 27 مايو، 2012

سوريا ... الأبن الضال و الحسم العسكري



اليوم نشهد مرور عام و شهرين على الثورة السورية و ربما أكثر ولا زال النظام السوري يرتكب المجازر تلو المجازر و يقصف عشوائياً و يستخدم أبشع الطرق و الأساليب في هتك الأعراض و تشتيت الناس و قتلهم و ترويعهم و إخافتهم و التي كان آخرها مجزرة الحوله ، حينذا تجهمت السماء و شاحت الأشجار و مادت الأرض و جفت عيون الماء حياءً مما أقدم عليه شبيحة الطاغية ، لم يبقى للإنسانية ذكر في تلك البقعه ، أعان الله كتبة السيئات و الآثام على ثقل ما ستكتب أقلامهم من آثام و فظائع ...

هل وجه الله عز وجل في علاه في غضبه هين عند هؤلاء الشراذم والله لمخافة الغضبة التي يغضبها وجهه الكريم لتتساقط منها الكواكب و النجوم فكيف بالبشر !؟ ، و هم يغضبون وجه ربهم ليلاً نهاراً بقتل عباده و إماءه الآمنين و أحبابه الصغار و يهتكون حرماته وهو الذي "لو أن أهل الأرض و السماء إجتمعوا على أن قتل رجل مسلم بغير حق لكان أهون عليه أن يكبهم على وجوههم بالنار" وهو الذي "أن تفنى السموات و الأرض أهون عنده من قطرة دم مسلمه تراق في باطل" وهو الذي "أن تهدم الكعبه حجراً حجراً أهون عليه من قتل رجل يشهد أن لا إلاه إلا الله" !!! ، أين المفر منه و إليه المصير ؟

في الثمانينيات و أثناء الحرب اللبنانيه الأهلية كان والد النعجه بشار الهالك حافظ النعجه يدير الحرب هناك أو يوجهها من دمشق و ينسق و كان يشدد على قائد قواته هناك اللواء مصطفى الشهابي بأن لا يسعى خلف الحسم العسكري نهائياً لأنه غير مجدي و لأنه ليس حلاً من الأساس و أن لا ينصر طرف على طرف بهذا الغرض لأنه مكلف و طويل ومنهك و يكاد يكون مستحيلاً على سوريا منفرده ، برغم أن سوريا كانت تقاتل مليشيات تتفرع من شعب يقاتل بعضه بعضاً و في الاغلب تقاتل جيشها كذلك إلا أن السوريون لم يفكروا بالحسم العسكري طيلة سنوات الحرب الخمسة عشر إلا ثلاث مرات فقط نجحوا في إحداها و بمعونة أربع جهات لها ثقلها ، كانت تلك المره ضد حركة المرابطين الناصريين الجدد و الذين كان لهم اليد الطولى مع الفلسطينيين في مقاومة حصار الإسرائيليين لبيروت 1982 و كان السوريين و الدروز و الشيعة و المسيحيين الإشتراكيين جماعة جورج حاوي و إالياس عطالله قد تعاونوا على المرابطين السنه و خاضوا معركة الحسم التي سميت فيما بعد بسحق المرابطين في هذه المره نجح السوريين فقط و قبلها و بعدها لم ينجحوا مرتين الأولى ضد مقاتلي الكتائب المسيحيين بزحله و الثانية ضد الفلسطينين في مخيم تل الزعتر و بالتالي لم يبحث داهية دمشق عن الحسم العسكري نهائياً غير هذه الثلاث مرات...

اليوم الأبن يخالف مسار أبيه وهو يواجه شعب كامل مسلح بإراده و عزيمه و لديه فتيه ينظمون و ينشقون لصالح حركه مسلحه قويه إسمها الجيش الحر ، الثوره اليوم ليست كالتي حسمها عمه بالثمانينات في حماة ، اليوم الإحتجاجات ولى زمانها اليوم ثورة حتى إزالة النظام ، ولازال المعتوه ومن حوله يؤمنون بالحسم العسكري و القمع أو لعلهم يوهمون أنفسهم بهذا الحلم البائس ... لا شك أن الإبن ضل طريق أبيه ...



**********



فيما يخص الضربه التي تعرض لها النظام من قتل الرموز السته بات في حكم المؤكد أن آصف شوكت من الهالكين حيث روى لي أحد الثقات نقلاً عن صديق له أنه شاهد إبن آصف شوكت يتقبل التعازي من أحدهم في الرياض و من المؤكد كذلك أن معه إثنين من السته تأكد هلاكهم بنسبة 90% لأنهم لم يظهروا قط ولم يشاهدوا ، كذلك إنكشفت خبايا العملية إذ أن الرموز السته كانوا في اجتماع يحضرونه مرتين كل شهر لأنهم لجنة إدارة الأزمة و في هذه المره الطباخ الذي يعد لهم طعام الغداء وضع لهم السم و نسق مع الجيش الحر لتهريبه بعد العملية و بالفعل كان ذلك لكن وزير الداخلية ونتيجة السكري لم يشاركهم الغداء و إثنين معه لم يقتلهم السم لقلة أكلهم أما الثلاثه والله العالم أنهم تناولوا الغداء الأخير...



**********



من وحي عصفورتي المغردة :



شيئين إذا إفتقدتهم ستكون بمثابة بقايا إنسان تتحرك…هل تعرف ما هما !؟ إنهما (المصداقية و السمعة) لتكن حياتك الثمن لفقدانهما… ‫#فرقديات


الأربعاء، 23 مايو، 2012

فتى الحكومة الذهبي



مما لا شك فيه أو لنقل مما بات في مقام اليقين و المؤكد أن وزير المالية مصطفى الشمالي ليس كغيره من الوزراء في الحكومه الحاليه و جميع الحكومات التي شارك فيها سابقاً ، هذا الواقع فرضته عدة أسباب و معطيات أنا هنا لا أبرر ذلك لأني سؤبين لماذا هذه الخصوصية للشمالي !!؟

أولاً الشمالي يشكل أهمية لرئيس الوزراء لأن وجوده مفروض على رئيس الوزراء و ذلك لأن الشمالي يعتبر الفتى المطيع لأقطاب السلطه و النفوذ بالكويت كما أنه يتحمل أن يكون صاحب الدور الوقح أمام الشعب أو كما تقال بالكويتي العامي "ممساحة الزفر" ، فالشمالي هو الذي يظهر بمظهر الرجل القوي الذي يصمد في وجه المصروفات الشعبيه و مطالب الشعب التي تنهك الميزانية كما أنه يظهر بمظهر الشخص الذي يتصدى لأي إنفلات بالصرف العام ، بينما وفي الجانب الآخر الشمالي يسهل أي تجاوز للمتنفذين و أقطاب الفساد و بمباشره منه و علم مثل التحويلات الخارجية ...

للشمالي خصوصية كبرى في حكومة جابر المبارك وهذا ما يبرر وجوده في منصب نائب الرئيس ، الرئيس يبغض و يكره الحديث بالتجاوزات المالية و المصروفات و الشمالي سيوفر الغطاء له ، الشمالي يتمتع بغطاء الطائفة و لكي أكون منصف فإن الشمالي لم أسمع أنه بحث عن هذا الغطاء يوماً ما لكنه يتوفر له بالمجان ، الشمالي متفاني في عمله و لكنه يتفانى في العمل الخطأ لصالح الجهه الخطأ و هذه هي مشكلته ، هو يشغل منصب لطالما شغله أبناء الحكومه المدللين الذين يعدون لما هو أكبر و الخرافي أحدهم و لقد حُل مجلس الأمة لأجل عيون الخرافي في ما مضى وهو في هذا المنصب كذلك أمير البلاد السابق الشيخ جابر شغل هذا المنصب من قبل...
وضع الشمالي اليوم صعب جداً جداً و لكي أكون واقعياً لولا بعض الظروف لذهبت الحكومه إلا أبعد الحدود و أعلى الأسقف في حماية الشمالي و لكن الظروف اليوم ليست كما تريد الجكومة و ليس الجو صحواً لها ، الحكومة قد تتمنى الحل للمجلس لأجل عيون الفتى الذهبي (الشمالي) بل من المؤكد ذلك لولا ما يحيط بها من واقع مرير ، الأمر يتطلب حساب المؤشرات و قراءة الواقع ، ماذا لو رفعنا كتاب عدم تعاون و عادت المظاهرات و الإحتجاجات و حل المجلس و جاء مجلس أقوى منه !!

هذا ما يقرب الحل الآخر وهو إستقالة الحكومة و تشكيل حكومة أخرى بعد كتاب عدم التعاون ، لكن هذا الحل أيضاً غير عملي لأن عودة الشمالي تعني عودة المساءله و الشمالي سيعود في ذات المنصب حتماً لأنه عنيد و مفروض على الرئيس و الرئيس يحب التماشي مع الواقع ، مواقف الكتل و لأن المجلس لا يحوي سوى كتلتين رئيسيتين معروفه و معلنه ، أغلبية تريد رأس الشمالي و أقلية لا تملك سوى الكلام و التذمر و التحلطم و ليس لديها رؤية و تصور للدفاع عن حلفائها...

الحكومه شديدة البُئس لأنها مشتته ففي يوم تدافع عن وزرائها كتلة  الأغلبية و في يوم تدافع عن وزرائها جماعة الأقلية و هي لا تعرف مع من هي و من معها ، في تصوري و في حال كنا نبحث عن الحل أو نقرأ مسار الأحداث المنطقي فهو رحيل الشمالي إلى منصب شرفي كمستشار في الديوان الأميري و حلول بديل آخر مؤقت له غالباً ما سيكون وزير آخر بالحكومه ...


**********

بعيداً عن الواقع المحلي و عن فرنسا بعد رحيل ساركوزي التي  سيتم تحجيمها خارجياً و هذا ما يبدو عليه الوضع فساركوزي كان له مسار ثابت و قوي خارجياً خلف المصالح الفرنسية ، البعض تحمس لعهد هولاند بعد إعلانه الحازم تجاه الإنسحاب من أفغانستان و لكن هذا غير مهم بقدر ما الركض وراء المصالح يمثل الصراع الحقيقي للدول الكبرى ...


**********


من وحي عصفورتي المغردة :

23 أبريل 2012 :


خبرة 60 عام أخذتها من أحد أقربائي قبل قليل عندما شكوت له قلة نومي ،، قال لي : يا ولدي فلوسك زايده …! هل هناك من يشكو قلة النوم مثلي !!؟؟…




الاثنين، 30 أبريل، 2012

قصيدة رثاء في جدي محمد بن عبدالعالي...

أبيات من النبط كتبتها عن جدي الذي كان ولا زال يمثل كل شيئ بالنسبه لي ، كان الحنون الباسم الخلوق الكريم الذي لا تمل مجالسته إطلاقاً ، في كل مره كنت أأتيه كان يروي لي حكايه جديده من أسفاره في قلب الجزيره و نجد جنوبها و شمالها غربها و شرقها و عمله بالعراق سنين عده ، و مواقف و قصص كويت الماضي و تاريخ الفحيحيل القديمه الجميل ...

لم أمل يوماً من الإستماع له و لقصائده التي علمتني الكثير ، ولعلي أخذت ولو جزأ من موهبته الشعريه الطاغيه ، حتماً لست أستطيع أن أرتجل سبعين بيتاً كما كان يفعل هو !! لكني إرتجلت هذه المره عشرة أبيات ...

نعم لقد إرتجلتها عندما صليت فجر أول يوم بعد دفنه ، كان أول يوم لا أدعوا لجدي في صلاتي بالشفاء العاجل و طول العمر ! لكني دعوت له بالمغفره و أن يقيه الله من النار ...

لقد إختلطت مشاعر الدهشه و الصدمه بالحزن و الحنين فإرتجلت هذه الأبيات...


يا دمعي لا توانا بنهماري *** على عودٍ كسب طيب و نماره
على عودٍ لكل الطيب شاري *** فعول الطيب بالدنيا شعاره
على عودٍ و في طبه إستشاري *** ويشهد له جميعاً أهل داره
على عودٍ مع فعله نماري *** وكنا نرفع الراس بجواره
يا كم مكسور فكه بإصطباري *** يوَن الليل ما يقوى إصطباره
دهمه الموت من غير إختياري *** و ليت الموت في غيره خياره
عظيم الجود بالأفعال ضاري *** يمينه تجهل إبذله يساره
رحيم القلب بالحسنى يداري *** ضعوف الخلق في سر و جهاره
حسين المنطق بقوله يباري *** جليسه ما تملل من جواره
طلبتك يا إلاهي يجارِ ناري *** عدد ما شد باليمنى الجباره



لشاعرها : محمد بن سالم بن محمد بن عبدالعالي الهضيبان العتيبي
(الفرقد)

حقوق النشر : لكل من قام المجبر بجبر كسره أو جبر كسر عزيز عليه أو قريب فلينشرها






الأحد، 15 أبريل، 2012

هذا لا يكفي يا هايف ...!!

النائب الفاضل المحترم محمد هايف يهدد الوزير الشهاب وزير الأوقاف بالمسائله السياسية و يتمكن من إقناع كتلة العدالة و التنمية و تنسيقية الأغلبية بإستجوابه و بالتالي بدأ الوزير يشعر بجدية الموقف الحساس و وعد بتسويه و بحلول إتفق عليها هو و النائب ، قبل أن نعلق على ذلك لنرجع قليلاً للوراء ولنتذكر أسباب هايف في تقديمه للإستجواب ...

عندما أساء الزنديق "النقي" لله و الرسول و أم المؤمنين و عثمان في موقع التواصل تويتر ظهر النائب هايف بقول فريد و سلط الضوء على زاويه قاتمه مظلمه من المشهد وكانت بمثابة النظره الثاقبه و اليد التي تهتدي للجرح لتضغطه بقوه ، أشار هايف للبيئه الحاضنه لمثل هذه الأفكار وهي بعض "الحسينيات" و المنابر فيها ، بالفعل الكويت يدخلها سنوياً عشرات الخطباء من الخارج ويتبوأون المنابر دون حسيب او رقيب بعضهم يحترم البلد الذي هو فيه وبعضهم لا يهتم لو إحترق البلد بالذي فيه و ينفث سمومه على رؤوس الحاضرين وفي أخواننا الشيعه بعض المخابيل كما عندنا يصدقون و ينفذون...

أنا شخصياً شاهدت أحد المقاطع المسربه لأحدهم وهو يحث المستمعين القلائل على أن يحرقوا البلد إذا تم التعرض لهم و يقول لهم أذكركم بمقولة الإمام الحسين (هيهات منا الذله) ، متناسياً أن الحسين رضي الله عنه عرض السلام و الحلول تلو الأخرى على ابن زياد لعنه الله حتى آخر لحظه قبل أن يجرم ذلك المجرم جريمته النكراء بقتله الحسين ...

هايف ومن هذا المنطلق طالب بمراقبة الحسينيات أسوة بالمساجد وهذا حل مرضي و ضروري وطالما أن الحسينيات لا يقال فيها إلا كل خير كالكلام الذي تطالعنا فيه الصحف ثاني يوم من كل مناسبة لأخواننا الشيعه ما المانع من مراقبة الحسينيات من باب "ليطمئن قلبي" !!؟

الوزير قام بمناوره كالتي يقوم بها الحمام القلابي في السماء على أعين المالك و الجيران وكل من يشاهد السماء في يوم صحو دون ان ينتبه أحد إلى أن ما قام به مناوره ليس إلا !! ، الوزير قام بالتعهد بإلغاء مراقبة المساجد بالجُمَع و فتح مكبرات الصوت لأن ذلك ورد في إستجواب هايف وهنا كانت التهدئه ، لكن هايف نسي القصد من إستجوابه وهو تقويض البيئه الحاضنه للسموم الفكريه و بالتالي يمكنني القول للنائب الفاضل هايف ما توصلت له جميل وهو حق مكتسب لكن هذا لا يكفي يا هايف !! ...



********



النائب الفاضل "لاري" لم يكن الوحيد الذي دافع عن غموض المنابر بالحسينيات فقد دافع معه زملاءه الآخرين في كتلة الأقليه لكنه كان الوحيد الذي خرج بتصريح ألمعي حيث قال "إذا كانت الدولة ترغب في مراقبة الحسينيات فلا بئس لكن لتقوم ببنائها و التكفل بصيانتها ورعايتها و الصرف عليها كما تفعل للمساجد " ...

النائب العبقري تناسى أن الهدف من إنشاء وزارة الأوقاف بناء المساجد ورعايتها ، ثم إن لدي تسائل بريئ : إذا كانت الدوله يجب أن ترعى الحسينيات لأنها ستراقبها لإشتباهها بنشاطات مشبوهه تتم في حالات معينه و قليله كما يريد النائب الفاضل إذاً هل يجب أن تدفع الدوله فاتورة مكالمات النقال للمواطن الذي يراقب أمن الدوله هاتفه لأنه مشبوه أو أن يتركه يهاتف نصرالله و الظواهري لأن أمن الدوله لا يريد أن يدفع فاتورة مكالماته الدوليه !!؟؟


**********


من وحي عصفورتي المغردة :


هل تعانون من آلام بالقدم و الساقين و الفخذين قبل النوم و أثناء النوم !؟ قد يكون هذا بسبب حمض اللاكتيك هل تعرفون ما هو !؟ حمض اللاكتيك هو حمض تفرزه العضلات و الأربطه نتيجة المجهود الإضافي ليمنع تمزقها وهو يخرج عن نطاق اربطة العضله ليستقر في أواصرها و سطحها ثم يجمد وبخاصه بالأربطه مما يعني أنك تحتاج لمجموعة تمارين لتوزيعه بالجسم لأنه مؤلم و مزعج وقت النوم وتسمى هذه التمارين بتمارين طرد حمض اللاكتيك وهي شبيهه بالتي يقوم بها اللاعبون قبل النزول للميدان…



**********



إبحثوا عن هذه التمارين و إقرؤوا عنها ونفذوها وإدعوا لي بساحة الكعبه في يوم جمعه :) ...





الاثنين، 9 أبريل، 2012

قصيدة ... يا بنت ياللي ،،،





يا بنت يالي فوق الأرداف تضفين *** خامٍ رقيقٍ كاشفٍ ما وراهي

تسعين سبه للمنايا و تسعين *** لبليس فيهنّا و سلطه و جاهي

يا بنت ما والله عن النار تدرين *** الي تلظى بالحشى في تلاهي

نارٍ حطبها شوفه بطارف العين *** وقلبٍ تمنى ما لقى ما رجاهي

يا بنت لو هي بالعدل و الموازين *** كان إحبسونا إثنيننا بإنتباهي

ما ياخذون إلا سواتي على الشين *** والي سواتي بالغنادير ساهي

ليت المحكم يحكم الحبس لثنين *** إنتي و أنا حكمٍ قويٍ وراهي

في سجن واحد مابه العزل و البين *** زنزانةٍ وحده بدون النواهي

والله ما أطلع من السجن يا لين *** أطبّق المده و زود النقاهي

وإن كان مدد قاضي الحبس بسنين *** لثنيننا (عادل) وحكمه قضاهي


وسلامتكم
لشاعرها : الفرقد
محمد الهضيبان العتيبي



الاثنين، 2 أبريل، 2012

بالفصحى الجميلة ... يا حبُ !!!



لفت نظري قبل عامين تقريباً أحد الأشخاص باليوتيوب في مقطع فيديو ينشد أبيات مقتضبة من الغزل الثري بالمعنى و المضمون وشدني إضافة إلى صوته الشجي مطلع أبياته والتي من الواضح أنها من الأرث العربي حيث يقول :

يا حبُ ما لَعِبت بِكَ الأشواقُ *** فشرح هواكَ فكُلُنا عُشاقُ

المطلع أعجبني و ألهمني بنفس الوقت فبنيت عليه قصيده كامله للشاعر الذي أجهله ، له منها البيت الأول ولي البقية ... ولأني لست من رواد شعر الغزل رأيت أن أشارككم بهذه الأبيات فإن أعجبتكم سررت لأنها لاقت القبول و إن لم تعجبكم كفاني منها شرف التجربة و المحاولة ،، فإليكم أهدي أبيات الغزل و العشق من أحدٍ ليس بعاشق ...


يا حبُ ما لَعِبت بِكَ الأشواقُ *** فشرح هواكَ فكُلُنا عُشاقُ

وأرمي فؤادي بالسهامِ و سُمُها *** سمٌ نجيعٌ ما لهُ ترياقُ

وإذا رأيتَ دماءَ قلبي لا تخف *** فالقلب طبعهُ بالدِما دفاقُ

قلبٌ يحبُ و حبهُ هو ضعفهُ *** ليت الحبيبَ يحوزهُ إشفاقُ

ليتَ الحبيبَ يراهُ قلباً خاشعاً *** صمِتاً سكوتاً مِلؤُهُ إطراقُ

فيريحُ بادرةَ النوى بفؤادهِ *** ويكفُ دمعاً فاض بي رقراقُ

ليتَ الرحالَ تحطُ ما تألوا الجفا *** يا أهلَ أرحالٍ لنا سُراقُ

رغبوا فؤادي واستطاعوا أخذهُ *** تعِبت من الحملِ الثقيلِ نياقُ

ففؤادي يثقلهُ الهوى و صروفهُ *** وكذا لعمري للماتِ يساقُ

رُدوا فؤادي لستموا كفؤً له *** ولكم بغيري تُبتغى الأرزاقُ

فلهُ حبيبٌ قد تقادمَ عهدهُ *** ولهُ الوفاءُ وقسمةٌ وسباقُ

يا أصغرَ النهدينِ مالك و الهوى *** خُذها نصيحةَ من له قد ذاقوا

أهلُ الهوى في لوعةٍ و مشقةٍ *** وتكادُ تُغرقُ دمعها الأحداقُ

يرجون ما يفنيهموا و يميتهم *** وهو المنيةُ إذ لها إطباقُ

و يروْنَ في وقتِ المنامِ حبيبَهم *** فيطولُ نومهموا بهِم ما فاقوا

ويتمتمونَ بإسمهِ في خُلوةٍ *** ويحارِبونَ عدوهُ إن طاقوا

هذا هو الحالُ الذي أنا واصفٌ *** حالُ الهوى و الحُزنِ فيه طباقُ

فترُك مضاربَهُ وخلِ دروبَها *** واسمع أَخاكَ فكُلنا عُشاقُ





الاثنين، 19 مارس، 2012

الإضرابات منعطف الطبقة الوسطى ... إنتبهوا!!










إضراب عام للجمارك و إضراب عام موظفي الخطوط الجوية ، إضراب جديد لموظفي الخطوط الجوية و القانونيين و إضراب بالأفق لمدنيي الداخلية هذا ما تشهده البلاد وما ستشهده كما تنذر الأخبار القادمة من الوسط العمالي و الوظيفي بالدولة في ظل جمود حكومي وكأن الحكومة تعد حساء دافئ في ليلة من ليالي الشتاء الباردة في كوخ ريفي نائي وليس إدارة دولة تحاصرها الأزمات في قطاعات عديدة !!

البلد مقبل على منعطف خطير فيه أكثر من عامل و أكثر من تصوّر للحلول ، ميدان هذا المنعطف و الطريق المؤديه إليه والتي سيرسم ملامحه فيها أكثر من "لاعب" أبرزهم "وزير المالية" و "ديوان الخدمة" و "النقابات العمالية و العاملين" و أخيراً "الإعلام" و "الرأي العام"

سأبدأ مع اللاعبين الأخيرين فالأول يشكل أو يساهم في تشكيل الثاني والثاني يضغط على من بيده السلطة بمعنى أن الإعلام يشكل الرأي العام و الرأي العام يضغط على السلطة ممثلة بالحكومة ، الإعلام أمام ثلاث خيارات إما أن يؤيد موجة الإضرابات ككل أو أن يرفضها ككل أو أن يمايز بينها حسب مصالح الجهة الإعلاميه وقربها من القيادي الفلاني بالقطاع أو الوزير المسؤول ، بعض وسائل الإعلام بدأت تنادي "بالحكومة القوية الحازمة" و البعض بدأ ينادي بإنصاف العاملين والبعض يصور الإضراب وأضراره ككارثه و البعض يصوره بصوره حضاريه غير مؤذيه ، ومن هنا أمكنني القول أن الإعلام يلغي دوره في صياغة المرحله!!...


في تصوري أن الحكومة وكجزأ من الحل ستقدم زيادة دون طموح المضربين وبالتالي سترفض ويستمر الإضراب لتكون فعلت ما يجب ثم ستجعل الإضراب يطول ليتململ الناس ، والإعلام المحسوب عليها سيصوّر ذلك بإسلوب "التضخيم" حتى يطلب الناس من الحكومة التدخل بحزم وبالتالي ستتدخل بتحييد الإضراب و تحجيمه و الخيارات في ذلك عديدة أبرزها الإستعانه بالعسكريين وحيئذ سينزل المضربون عند الزيادة الحكومية التي رفضوها سابقاً ...

هذا حل منطقي و يبدو أنه جيد لكنه بالواقع ""مدمر"" و كارثي وسيترك أثر خطير على المجتمع للسنوات القادمه وعلى التركيبة الإجتماعية و الطبقية بالبلد ، وحتى أبين لكم لماذا سيكون كذلك دعوني أبين لكم حدث من الماضي له علاقه في موضوعنا ، ذلك أنه في بداية الستينات وعندما إستقل البلد أراد الأمير آن ذاك الشيخ عبدالله السالم رحمة الله عليه أن يبني دولة عصرية ومن أبرز عناصر الدولة العصرية هو الطبقية المنسجمة و المتدرجه بمعنى أنه يجب أن يكون لديك طبقة عليا ووسطى ودنيا ولكل طبقه وظيفتها فالعليا تشغل الوظائف العليا و الأعمال العليا كالتجاره و الصناعة و الطبقه الوسطى تشغل الوظائف العمليه كالعماله العاليه و العماله الوسطى و الطبقه الدنيا تشغل الوظائف الدنيا ...

في ذاك الوقت لم يكن هناك طبقه وسطى ولذا كان يجب أن يتم خلق هذه الطبقه وبالتالي نصح الأنجليز الأمير بإنتهاج سياسة التثمين والتي تستوعبها خزينة الدولة التي كانت متخمه بأموال النفط ، الحاصل هو أن الحكومة وقت ذاك توسعت في سياسة التثمين فقضت على الطبقه الدنيا وخلقت طبقه وسطى وطبقه عليا زادت غنى و ثراء وكان هذا الأمر غير مستغرب كون الطبقه الدنيا سيغطيها الوافدون العرب و الأجانب الذين كان من اليسير جلبهم في ظل توافر الدخل النفطي الكبير ...

وجود الطبقة الوسطى في ظل الإستقرار الإقتصادي كان له إنعكاسات كبيرة على البلد فوّفر الأمن وخفض مستوى الجريمة لإنتفاء الحاجة و الفقر و رفع مستوى التعليم لتفرغ الأفراد له منذ الصغر للكفاية المادية وعدم الحاجة للعمل قبل إتمامه ، ومرت السنوات وهذه الطبقة محافظه على وجودها وبمساعدة الدولة ، أما اليوم فما يحصل أمر خطير ذلك أن هذه الطبقة بدأت بالإضمحلال و التآكل نتيجة إرتفاع تكاليف المعيشة و الأسعار وجشع التجار وغياب الرقابة الحكومية وكنتيجة لذلك جُعلت هذه الطبقة التي يفترض أن 70% من الشعب ينتمي لها ، جُعلت تواجه مصيرها وتخوض صراعها للبقاء منفرده والإضرابات اليوم صورة من صور هذا الصراع فهذه الإضرابات ما هي إلا محاولة من فئات تنتمي لهذه الطبقة للبقاء فيها مدة أطول ...


وحتى تعرفوا ذلك تأملوا معي مواصفات الطبقة الوسطى بالسابق و اليوم :

كانت الطبقة الوسطى بالسابق تتمثل في أسرة لها معيل واحد يتراوح راتبه من 600 إلى 900 دينار اليوم الأسرة في هذه الطبقة بحاجة لمعيلين يكون راتب الواحد منهم يتراوح بين 700 و 1000 أو معيل واحد براتب خيالي يصل إلى 2000 فما فوق !! ، هذا ليس مزاح هذا الواقع للأسف فتكاليف الحياة زادت بشكل لم يعد يحتمل اليوم بعض الشباب لا يفكر بالزواج حتى يحصل على وظيفة براتب فوق الـ 1000 وإلا فسيكون أقرب للفشل منه للنجاح و قصص الطلاق لسوء الأحوال المادية باتت أمر غير مستغرب اليوم وخاصة في ظل الفقر في التنوع الوظيفي بالدولة و صعوبة إيجاد الوظائف ...

الحكومة نامت عن التجار ولا زالت نائمة حتى رفعوا الأسعار إلى ما لا يحتمل و الناس لها الحق في طلب العيش الكريم ، عندما تحجج التجار بالغلاء العالمي لم يلمهم أحد برغم أن بعض السلع رفعت بقدر 200% رغم أن غلائها عالمياً لم يتجاوز الـ50% ثم إن هناك شركات منتجها لم يمسه الغلاء ورغم ذلك رفعت أسعارها وهناك شركات مرتبطة بالموردين و الناقلين بعقود طويلة لايؤثر عليها إرتفاع أسعار الطاقة ومع ذلك رفعت أسعارها بفظاعه ...

الأجدر بالحكومة أن تدرس الخلل من الأساس وما الذي دعى الناس للمطالبة بالزيادة وليس أن تترك التاجر يجلد البشر ثم ترش الملح على جروحهم بالتجاهل ، أيظاً كي لا أكون كالحكومه أرى بعين عوراء أود أن أنوّه على دور مناط بالناس أنفسهم إذ أنهم يجب أن يُفّعلوا ثقافة المقاطعة والبدائل كثيرة وحتى لو كانت كلها رافعة لأسعار منتجاتها فمقاطعة كل منتج على حده لغاية إجباره على خفض السعر والإنتقال بينها سيغير وجه الخارطه السوقية بالبلد كما نتمنى ...


**********

من وحي عصفورتي المغردة :



هل تعرفون حقيقة الكنيسه القبطية و تقنية "الهوليجرام" !؟ إنها أحد أعمال زمن البابا شنوده ولن تصدقوا ما سأقوله لكم !!! … 


تميز "شنوده" عن سابقيه أنه يمتلك قدره على جذب الدعم من الكنائس الغربيه و من الحكومات الغربيه وبالأخص الحكومة الأمريكيه التي كانت تدعمه "عالآخر" ومن صور هذا الدعم تمكينه من إستخدام تقنية "الهيلوجرام" (السرية) التي لو لم يكن ذا أهمية عندهم وذا قدر لما مُكن من إستخدامها…لربما منكم من يذكر حادثة رؤية بعض المصريين من الأقباط للسيدة العذراء "مريم" عليها السلام على الكنيسه القبطية بالإسكندرية ، بالفعل كان هذا صحيحاً حيث أن إتحاد الكنائس القبطية والذي يملك بالمناسبة مكاتب في عدد من الأماكن بالعالم الغربي بينها عدد منها في أمريكا إشتكى للحكومة الأمريكية من إبتعاد المصريين عن الكنيسة و بالتالي أتخذ القرار على أعلى مستوى لخلق سبيل أو طريقة تجعل المصريين الأقباط يعودون للكنيسة ويتعلقون بها … وبالتالي تم إستخدام هذه التقنية التي طورت كثيراً لهذا الغرض… تقنية "الهيلوجرام" هي ما كنتم تشاهدونه في الأفلام الخيالية الأمريكية مثل "حرب النجوم" وهي ذلك الجهاز الذي يوضع على الأرض ليظهر شخص في مكان آخر مجسداً وكأنه واقف أمامك بشحمه ولحمه وبالتالي وضع هذا الجهاز على قمة سطح الكنيسة أمام صليبها بليلة مقمرة و كان يظهر فتاة أمريكية شقراء هي بالواقع ترتدي مثل زي السيدة العذراء الذي نشاهده بالرسوم الكنائسية وبدأ الناس يشاهدونه و انتشر الخبر و صور عبر وسائل اعلام الأقباط على أنه بشاره ومعجزة و دعوه من العذراء للنصارى ليوعدوا للكنيسة الجدير بالذكر وحتى تتصورا الحدث أستخدمت تقنية مقاربه لها عند إفتتاح جامعة جدة بحضور الملك عبدالله وكان المتحدث بجدة يحدث الملك بالرياض عبرها وهو "مُجسد" فقط لتعرفوا لماذا يتباكى الأقباط و الغرب على حدْ سواء على ((شنوده))





الأربعاء، 7 مارس، 2012

حشمه للأفراد أم للبلد !!؟

قانون الحشمة الذي قدمته كتلة العدالة في مجلس الأمة والذي يهدف إلى منع أشكال و مظاهر التفسخ الأخلاقي في اللبس و المظهر لدى الأفراد ، هو أمر مستحسن لدي أنا شخصياً ولدى أغلبية الشعب كما أزعم وأظن لأنه يقربنا من جوهر الدين وهو الإحتشام و الستر و حفظ الأعراض و الأحساب ولأن حسن الظن لا ينفع في أيامنا هذه فسن قوانين مثل هذا و غيره من منع إختلاط و غيره يساعد على ضبط الشباب و البنات والمجتمع بأسره متى طُبق بإعتدال ...

لكن ليس هذا الأهم للأسف وإن كان مهماً ولا أعني هنا أن أنتقد ما قدمه النواب الأفاضل في "العدالة" ولكن دعوني أبين لكم ما أعني و إسمحوا لي أن أخلط العامي بالفصيح لأن المشاعر مختلطه عندي حالياً وأنا "أنفث" أفكاري كنفث بركان لحممه الي ما ودك تجرب حرارتها ، نوابنا الأفاضل هل تعرفون كيف تبدو الكويت !!؟؟...

طبعاً لا وإلا لما قدمتوا هذا المقترح البديع ، الكويت تبدو وللأسف مثل إمرأه حسناء من الي "تبون تسترونهم" لكن للأسف إنها مو مستتره ليس لأنها فاسقه أو ماجنه كلا بل لأنها تلبس ثوب "مخرق" من كل صوب حتى أن العوّر يقدر يوصف مفاتنها من خلاله...!

التنميه وقفت من دهر و التشريعات الحساسه و المفصليه وقفت من دهر لعدة أسباب ومسببات لا مستشفيات مثل العالم لا قوانين مثل الناس لا بطيخ ولا هم يحزنون بعد ، شدعوه ! قَدموا شي مضبوط ويغير حياتنا ومتفق عليه مثل الشعبي الي قدم تعديلات "بالإجراءات" وقوانين القضاء ، قَدموا مقترحات خاصه بالإسكان والبطاله قدموا مقترحات بتفعيل دور الأنديه و الأنشطه الشبابيه وراح تلقون لا في بنات لبيسة ستريتشات و لا في شباب يخزخزون لأن هذول بيغيبون وهذول بينقرضون ...

المطلوب ""حشمة وطن"" مو حشمة "أفراد" وإذا أنجزتوا كل هذا لو تمنعون الشورتات من السوق محد بيقولكم شي بس نبي حشمة بلد نبي تنزل عن بلدنا أخبار مثل "دبي" و "قطر" و "السعوديه" ، جامعات جديده و مؤسسات وقطارات و مطارات نبي "تحشمون البلد" وشكراً...


**********

من الأمور التي تدل على أن "الدنيا دواره" هي أن السودان الذي أنهكته الحرب الأهليه طيلة خمسين عاماً و يزيد كان الزعيم الليبي الهالك "القذافي" أحد المؤججين لها ففي خضمها كان يرمي الحطب فيها عبر دعم الزنوج الوثنيين المسيحيين في الجنوب على إخوانه العرب المسلمين بالشمال وكان الدعم بالمال و السلاح و التدريب وعلى خير ما يرام ، المفارقه هي أن الأفارقه لم ينسوا جميل القذافي فلما ثارت الثوره عليه أمدوه بالمقاتلين الذين كانوا لتوهم خارجين من الحرب و لكن كان هناك أيضاً من لم ينسى فقد أمد الرئيس السوداني عمر البشير الثوار بالسلاح و المعدات والرجال الذين كانوا على عكس الأفارقه الذين يهربون بالمعارك كان رجال البشير يقاتلون بشراسه لأنهم عرب ولهم ثأر قديم وتعرفون العربي و الثأر ...

الموضوع أشار له البشير في خطاب ألقاه في يناير من هذا العام وكشف فيه هذه التفاصيل لتنطلق مجموعه من المقاطع على "اليوتيوب" بكاميرا رجال البشير تصور القوافل التي إنطلقت (ليس حباً في علي ، ولكن بُغضاً في معاوية) ...


**********

من وحي عصفورتي المغردة :

كن كما انت واعتبر نفسك حزمه متكامله من الخصل و المبادئ و القيم القابله للتحسين ولكن غير قابله للتشويه ومن شاء ان يتقبلك إما ككل أو فلا...




الأحد، 4 مارس، 2012

الحربش ، الوعلان و الطبطبائي خطأ و صواب في آن...

الحربش : لاءاتنا الأربع كما هي...
الوعلان : سنتصدى لأستجواب الحمود (الطائفي) ...
الطبطبائي : استجوابك بله وإشرب مايه !

هذه مواقف ثلاثة نواب من كتلة المعارضه من ثلاث تهديدات استجواب لثلاثة نواب من الكتله الشيعيه التي إرتمت في ما مضى في حضن الحكومه الدافئ في المجلس الفائت ، أعضاء الكتله الشيعيه الذين هددوا بالإستجواب هم إثنان لا غير مبتعثين من بقية السرب الطائفي بالمجلس ، إثنان تهديداتهم انطلقت من خلفيه مشتركه مع الطائفه و واحد منها من خلفيه شخصيه وسنشرح كيف ، لكن مبدئياً لا تستغربوا من هذا فهم نجحوا للتوجه الطائفي من شريحه طائفيه للأسف كما نجح عندنا كذلك أمثالهم في دوائرنا...

النواب الإثنين هم عاشور و دشتي أما تهديداتهم فجاءت تباعاً أحدها لأن البعض من نواب المعارضه سعى بالتوسط في قضية الكاتب المليفي فكان الرد من عاشور التهديد بإستجواب الرئيس إذا خرج المليفي ! وتصدى له الطبطبائي في تصريحه الذي أوردته آنفاً
التهديد الثاني كان من دشتي على خلفية حادثة المعمم بالمطار وهدد بإستجواب الحمود وزير الداخليه و تصدى له الوعلان بتصريحه الذي أوردته آنفاً ...

أما التهديد الأخير والذي يبدو أنه جدّي هو تهديد عاشور كذلك بإستجواب رئيس الوزراء على قضية "الإيداعات" وتصدى بإسم كتلة المعارضه له الحربش بهذا التصريح الجميل والذي سأشرح لما هو كذلك ولكن قبل هذا أوّد أن أشير إلى حاله فريده من عمل الكتل وفق موازن القوى وهي فريده في تعوّقها !! ، فلا زالت كتلة النواب الشيعه (وأنا يأسفني أن أفرزهم على هذا الأساس ولكنهم يعملون عليه ويحبذون الإصطفاف على أساسه) لا زالت هذه الكتله تعمل وفق عقلية المجلس السابق فلا زالوا يظنون أن بيدهم التأثير و أنهم بمقدورهم أن يحوسوا المجلس و "يمشون" مصالح الطائفه ومصالحهم ، و مع هذا الإعتقاد بعضهم إستنسخ إسلوب المعارضه بالمجلس الفائت إستنساخ مشوّه ...

لو كانوا يعقلون لتعاونوا مع كتلة الغالبيه في الأولويات وهدئوا الحده في خطابهم و سايروا الوضع و تخلوا عن "الإضافه" السيئه على كتلتهم من "أراقوزين الثالثه" ووقتها لو حصل تجاوز حكومي على ناخبيهم وطائفتهم سيقف على الأقل جزء من المعارضه معهم وسيقف بعض آخر منها حياداً منهم ...

وفي معزل عن نواب الشيعه نجد أن موقف النائبين الأفاضل الطبطبائي و الوعلان من وجهة نظري خاطأ ،، نعم خاطأ !!
وأنا لا ألومهم حقيقةً لأنهما كانا من أعضاء المجلس السابق وعانوا من نواب الشيعه الذين كانوا متحالفين مع الحكومه عندما كانوا يحكمون على أي استجواب للمحمد قبل الإطلاع عليه بأنه شخصاني ، لكن يا نوابنا الأفاضل لا تناقضوا أنفسكم وأنتم الذين كنتم تطالبونهم بالإستماع قبل الحكم في قضايا كثيره مثل إستجواب البحرين الذي كانوا يرونه طائفي كذلك فلا تصرحوا تصريحات إستفزازيه مثلهم و لا تتناقضوا و إستمعوا لهم مع علمنا بخطئهم الذي يحتمل الصواب و صوابنا الذي يحتمل الخطأ ، فهم ليسوا (عبيد الوسمي) حتى نحاسبه على التوقيت ولا (العنجري) حتى نطالبه بالتأجيل ...

أما الحربش فقد أعلن أن لاءات المعارضه الأربع ثابته وهي لا للتأجيل غير اللائحي و لا للإحاله على التشريعيه و الدستوريه و لا للسريه و لا للأحكام المسبقه ، وقال هذا رغم أن مقدم الإستجواب طرف فيه لأنه أحيل للنيابه بناء على قضيته ، الحربش هنا إنسجم مع نفسه و الكتله كلها إنسجمت للأمانه كونه قالها ممثلاً للكتله بصفته منسقاً لها ، برافو الحربش و الـ 35 نائب معارض على هذا الإنسجام مع الذات والتسامي ...

**********

آخر خبر "غريب و عجيب" :

الجزائر ترسي مناقصه دوليه على الصين بقيمة 1 مليار و 350 مليون دولار لبناء ثالث أكبر مسجد بالعالم ، الغريب ليس أن تفوز الصين الشيوعيه بالمناقصه الدينيه إن صح التعبير بل الغريب جاء من بني جلدتنا الذين يريدون بناء ثالث أكبر مسجد بعد الحرمين وهو أن المسجد مكون من أربع طوابق كل منها يمثل حقبه في تاريخ الجزائر و أحد هذه الطوابق سيحوي على "مطاعم و مقاهي وأماكن ترفيهيه"

لا أدري أي حقبه تمثل المطاعم و المقاهي و الأماكن الترفيهيه كذلك لم يشرح لنا القائمين على المشروع طبيعة الأماكن الترفيهيه !! هل هي صالات بلياردوا للمصلين بالإستراحه بين ركعات التروايح أم ماذا !!
يبدو أن الأخوان سمعوا أن مكه و المدينه "بحرَميْها" تدخل الكثير من المال فأحبوا أن يكرروا التجربه عندهم ...!!
المشروع غامض حتى الآن ، هل هو مسجد أو متحف يمثل حقب التاريخ ؟ هذا ما سنعرفه بعد أربع سنوات هي مدة المشروع ...

**********


من وحي عصفورتي المغرده :


عجباً "لمكروب" غفل عن كتاب الله !!
الإمام التابعي الحسن البصري … رحمه الله


السبت، 25 فبراير، 2012

الغول الديني! ،، مهلاً مهلاً ...

يقول الإمام أحمد ( رحمه الله ) : " من وجدتموه من العلماء يرتاد أبواب السلاطين فإتهموه" ، رحم الله الإمام أحمد لو كان يعيش بيننا لكان كلامه هذا سيكون لطيفاً كنسمة من نسمات الربيع المنعشه مقارنه مع ما سيقوله عن وعاظ عصرنا الذين يسمون أبداننا في كل برهه بما ينتجونه من آخر ما توصل له التثبيط و الترهيب الفكري ...

على رسلك يا إمامنا أحمد ما تقول في من يخرج ليفتي بحرمة مشاقة ولي الأمر في رغباته وفي إختياراته وكأن ولي الأمر ليس ببشر يخطئ فيصيب !! ، وما قولك في من يحرم الخروج على حاكم "كافر" ومن ماذا؟ من منطلق "ديني"!! ، وما قولك في من يحرم طلب أبسط مقومات العيش الكريم الذي خلقنا لأجله من "الحرية" و "العبادة" و "التملك" و "العدل" و "العصمة من الظلم" !!! ويحرمونه بذريعة "دفع المفاسد وجلب المصالح" !! ...

شخصياً أكاد أصاب بالغثيان كلما شاهدت أحدهم ينطلق من عبارة دفع المفاسد وجلب المصالح ، عن أي مصالح يتحدث ؟؟ وعن أي مفاسد يتحدث لم تحدث بعد ؟؟
إن وعاظ السلاطين الذين يرهبون الناس بسلاح الدين هم أسقط من أسقط علماني منسلخ من دينه لأن العلماني لا يتحالف إلا مع علماني ولم يحدث ولن يحدث أن تحالف علماني مع سلطة دينيه مطلقه ، بعكس علماء السلاطين الذين يتحالفون مع أي سلطه ولو حكمنا إبليس بنفسه للتفوا حوله ...

ويسمونهم وعاظ السلاطين ! ، ليت أن لسلاطيننا وعاظاً بحق ، إنما هم ممسحون لأحذيتهم و تباعٌ لهم يُغيِبون عقول الناس لصالح السلطان بإسم الدين والحمدلله أن أكثر الشعوب العربيه لم تعد تلقي لهم بالاً فهم ما عادوا ينفعون بشيئ سوى مسح حذاء السلطان و إلقاء العبارات الحسان...

ولو كان الحكام يعقلون لتخلوا عن هذه الورقه الباليه ، ولو كنا نحن الشعوب العربيه نستمع لهم لما خُلع أربعة حكام من طغاة العرب ولما كان الخامس يترنح الآن ولما كنا نحن هنا بالكويت ننعم بهذا التغيير ولكان "الدون ناصر" لازال يختار وزراء حكومته الثامنه !! ...


***********

من المفارقات أن هؤلاء العملاء أقصد العلماء وبعد ثورات الشعوب وسقوط الحكام الطغاة يظهرون بالإعلام للوعظ ولتصحيح المسار ! مسار الثورات مسار لم يبدأوه هم أصلاً ...


***********


من وحي عصفورتي المغرده :

النكته: دعابه تأخذ شكل القصه القصيره او الحدث و الموقف و تكون بغرض الأضحاك و غالباً ما تكون منقوله او محفوظه وتتداول بين الناس وهي غالبا ما تكون من وحي الخيال الا ان بعضها يكون واقعيا وما يهمني هنا هي النكات ذات الطابع السياسي او الاجتماعي والتي تروى بهدف التندر على واقع أليم أو حاله معينه و غالبا ما تستخدم الإسقاطات و الترميز للإبتعاد عن المحاسبه او الأذى نتيجه لهذه النكته التي تعد من المحظورات ومما اذكره من هذا النوع نكته تحكي ان رجلا دخل محلا لبيع "القرود" فرأى احدها وسئل البائع عن ثمنه فأجابه انه ب1000دولار فقال الرجل لماذا فأجاب البائع هذا القرد يعرف استخدام الكمبيوتر بنظام ويندوز فأشار الرجل على قرد آخر فأجاب البائع انه ب 2000 دولار قال الرجل لماذا سعره مرتفع هكذا فأجابه لأنه يعرف استخدام الويندوز والماكنتوش"الأبل" فأشار الرجل الى قرد ثالث فقال البائع هو ب3000 دولار فكاد الرجل ان يجن فقال له البائع على رسلك هذا القرد يعرف استخدام الويندوز و الماكنتوش واللينوكس "بيئة نوافذ مخصصه للمبرمجين" فقال الرجل وهذا واشار على قرد رابع كان اكثرهم خمولا و كسلا فظن الرجل انه سيكون ارخصهم فقال البائع هو ب10000 دولار فصاح به الرجل اخبرني انه هو من يصمم الحواسيب!! فقال له الرجل حتى اكون صادق معك لا شيئ مميز فيه الا ان جميع القرده الذين اشرت لهم سابقا ينادونه ب ""طويل العمر"" ولذا سعره مرتفع !!


النكته السابقه مثال على هذا النوع وهي تسخر من واقع مزري وهو واقع "الدماء الملكيه" وكيف ان عقول مليئه بالعلم والمعرفه و الحلول و التدبير والإنتاجيه "تهطع" امام عقول فارغه او موقوفه عن العمل بقرار اصاحبها لا لشيئ فقط لأنها برؤوس يرتدي اربابها البشت الموشى بخيوط الذهب … !!!


كذلك النكته السابقه كانت سبباً في إثارة نقاش حاد بيني وبين أصدقائي "المطاوعه" حول حرمة النكت بشكل عام وخاصه السياسيه وتم ضحض وجهة نظرهم بالدليل الشرعي و كانت الغلبه لنا حتماً ...




الأربعاء، 22 فبراير، 2012

الغول الايراني شكرا ،، العيب فينا !!

من المفارقات التي نستذكرها بعد مرور عام من الثورات العربيه هي أن الأنظمه العربيه التي هوت والتي تتهاوى والتي ستهوي بإذن الله كلها تشترك بعامل رئيسي يضاف لعوامل الاستبداد و العنجهية والسرقه الا وهو انها وضعت لنفسها قشه اعلاميه تتشبث بها في أوَج فيضان الثورات ذلك أنها كانت تتمترس خلف قضيه إعلاميه فاشله وهي الإتهام للثورات بأنها بصنيعة الجهه الفلانيه و العلانيه ...

المضحك أن هذه الحكومات كانت تختار كيانات وجهات خدمتها وإرتمت بأحضانها حتى فجر الثوره فالنظام الليبي إتهم أوربا الذي ظل يخدمها ويترجاها أن ترفع المقاطعه عنه و زعيمه يحج لعواصمها كل عام لينفق ملايين الدنانير هناك و المصري إتهم اسرائيل و ايران فالأولى لا يختلف اثنان على عمالته لها والثانيه لايوجد بينهما عداء أو تدخل سابق الا لربما خلية حزب الله المزعومه ...

و اليمني اتهم كل الامم بإستثناء السعوديه التي يبدو أنه كان تنبأ بهروبه لها لاحقاً...

أمر تدخل الدول في شؤون بعضها وبخاصه في حالات الضعف و التصدع في الجبهه الداخليه امر أزلي وطبيعي ولكن استخدامه من انظمه فاشيه متهاويه عاجزه الا على شعوبها ذريعه لدوام الحال امر مرفوض ، وعلى رأس المُستخدَمات اليوم في المنطقه هو "الغول الإيراني" ...

لنعرف واقع "الغول الإيراني" وحجم المبالغه في تصويره لنلقي نظره على الوضع بصوره كامله :

يتجلى التدخل الإيراني بالعالم العربي بشقه الآسيوي على وجه الخصوص ففي لبنان يتم التدخل بالوكاله عبر ذراع لبنانيه لإيران وهي "حزب الله" ويكون التدخل بكافة أشكاله عسكرياً وأمنياً و سياسياً و معنوياً وإعلامياً ودينياً ولكن بالوكاله ، أما في سوريا فيكون صريحاً لوجود نظام حليف لإيران حلفاً يرقى الى مقام الغرضيه وهنا تتدخل إيران دعماً له مادياً ومعنوياً وعسكرياً وأمنياً واعلامياً ودينياً حتى ...

وفي العراق يتخذ التدخل الإيراني شكلين الأول خفي وهو التدخل بكافة أنواعه و الآخر سياسي علني عبر إيصال حليف إيران الأئتلاف الشيعي للحكم ليحكم العراق لصالح إيران ، أما في اليمن فيكون التدخل عسكرياً دينياً فقط و بالوكاله عبر الحوثيين ذراع إيران باليمن...

أما بالخليج فالوضع مغاير تماماً إذ لا يوجد أذرع عسكريه و لا تدخل عسكري ولا حكومات حليفه و لا حتى وضع مخلخل مثل لبنان واليمن و العراق كي يسمح بهكذا تدخل ليكون التدخل كالتالي :

بالكويت فالتدخل سياسي و مالي و أمني وديني حيث أن هناك مجاميع سياسيه وأعضاء ولائهم لإيران إما مطلقا أو جزئيا وهناك من يتلقى الدعم المادي المنظم من طهران لأغراض إيرانيه وأمني عبر التجسس بالخلايا و إثارة القلاقل وفق عمل مؤسسي منظم ، والكويت الأسوأ حالاً بين أخواتها بالخليج ...

أما في قطر لايوجد نتيجه للقبضه الأمنيه الأمريكيه القطريه و أما بالبحرين فهو تدخل إعلامي معنوي فقط وهذا ما صرح به وزير خارجية البحرين الذي قال أن التدخل الإيراني يتم عبر التهديد بالتصاريح و التوجيه والإرشاد (معنوي)  و التحريض وبث الإشاعات و الأكاذيب عبر الإعلام وتبني قضية البحرين بدون وجه حق (إعلامي) وحصر التدخل في هذين الجانبين نتيجه لإحكام الوضع الأمني بالبحرين و الأستخباراتي ...

أما بالإمارات فيكاد يكون ضعيفاً نتيجه أن الامارات منفتحه على الكل وأمنها قوي ولا يوجد بها اقليه شيعيه متجوابه كباقي دول الخليج ،
أما بالسعوديه وهذا الأهم فهو تدخل إعلامي فقط وإن كان هناك إجتهادات فرديه للتمويل بإيعاز إيراني من شيعة الخليج و هي فاشله حتماً نتيجه لقوة القبضه الأمنيه السعوديه ...

*****************

الآن وبعد أن عرفنا أشكال هذا التدخل سأنقلكم الى دفه أخرى من استقراء الأوضاع عبر سؤال بسيط :-
ما علاقتنا نحن كشعوب الخليج بهذا التدخل و هذا الغول الإيراني ؟؟

الحقيقه أن هذا الغول الإيراني ليس الا بعبعاً تستخدمه أنظمة الخليج وعلى رأسها النظام السعودي والبحريني لإخافة شعوبها من المطالبه بحقوق مشروعه مهما كانت الوسائل طبعاً سنستثني الكويت لأن البعبع الإيراني لعب دوراً مغايراً إذ انه ساهم بتغيير في السلطه بالكويت فقد أسقط الحكومه وشاهدت بأم عيني أناس كافره بالديموقراطيه تحضر التظاهرات لما أشيع عن علاقة حكومة الشيخ ناصر بإيران و وكلائها بالكويت ...

أما بقية الأنظمه فهي تفرط في استخدام البعبع الإيراني ، فكلما بدأت شعوبها تطالب بحقوقها يقفز للإعلام ذكر الخطر الإيراني الصفوي وكيف أن إيران تنتظر اللحظه المناسبه للإنقضاض علينا وعلى شعوبنا لمجرد أننا نعطيها الفرصه بمطالبنا المشروعه !!

فالأنظمه هذه لا تريد أن تقدم تنازلات لشعوبها وتريد الحفاظ على أكبر معدل من التفرد بالقرار و الإستبداد و تستخدم البعبع الإيراني بدل المصالحه مع الشعوب والوصول الى حل وسط ، وكأنها تعترف ضمنياً بضعفها أمام هذا التدخل فمن المسؤول أمام التصدي لهذا الغول أليس هم ؟؟

من الذي يجب أن ينهي حالة الضعف هذه أليس هي تلك الأنظمه المسؤول الأول عنها ؟
إن هذه الأنظمه كأنها تقول لنا لا تطالبوا بحقوقكم لأنكم إن طالبتم بها لن نستجيب و إن لم نفعل فليس لكم إلا التظاهر و العصيان و بالتالي لن نسكت وستحل الفوضى لتأتيكم إيران،، فصمتوا ...

وكأن هذه الأنظمه تعترف ضمنياً بضعفها و بتفردها و إستبدادها و تعترف بأن المسلك الطبيعي لأمر يبدأ بمطالب مشروعه هو التظاهر والعصيان والصراع !!

كفوا عن الإستخفاف بعقل المواطن الخليجي فإيران كما نعرفها أضعف من أن تشكل عليكم خطراً لو تصالحتم مع شعوبكم ثم أن العيب فيكم لماذا تسكتون لإيران هذه السافره المتدخله دائماً ، ألا يعلم اصحاب البشوت عن وجود خروق في الثوب الإيراني أضعاف ما لدينا ، ألا يعلمون عن وجود منظمه مسلحه في إيران متمرده وتضرب بالعمق إسمها "جند الله" البلوش حتى أنهم قتلوا قائد القوه البريه الإيراني بالحرس الثوري و 19 ضابطا من كبار كبار الرتب معه عام 2009 ، ألا يمكنكم دعمها ولو بالمال كما فعل الإيرانيين بدعم الحوثيين ضد المملكه ، ألا تعلمون بوجود إقليم في إيران يغلي إسمه الأحواز لو سخرتم لقضيته بضع قنوات من جيش قنواتكم لصد عنكم أذى إيران و أشغلها بنفسها ...

ألا تعلمون بأن المواطن الإيراني المنهك ينتظر منكم التفاته حتى ينفجر فالوضع في ايران ليس كما يبدو من البهاء و السعاده و الرضا هناك قرى بأسرها بإيران يتبادل شبانها على بقاله بالكويت أو دبي ، المواطن الايراني تسرق منه لقمته لتدفع بثمنها لأذناب إيران بدءً من حزب الله مروراً بسوريا و حزب الدعوه و الحوثي ، تماما كما كان يفعل الاتحاد السوفييتي الذي كان يجعل المزارع السوفييتي يجمع محصوله و يكوده بعد شقاء وتعب لترسله الحكومه الشيوعيه لحليفتها كوبا وتستبدل قمح مزارعينها بالقصب الكوبي الأسوأ بالعالم لتدعم حليفتها كوبا ومشروع قصبها الفاشل بقمح مزارعيها النقي لغياب البدل النقدي ...

لو إنتهزتم الفرصه كما إنتهزتها أمريكا مع الإتحاد السوفييتي وقت إذ لوجدتم ثوره بطهران تسقط نظام الولي الفقيه كما سقط الاتحاد السوفييتي ...

أم أنكم تفضلون الغول الإيراني بصحه جيده لتخوفوننا به !!!

*****************

العم أحمد السعدون كان صادقاً في ما ذهب إليه من طلب إصلاح بين أنظمة الخليج وشعوبها قبل الإتحاد فمن غير الممكن أن يقف المفوض الإتحادي للشؤون الخارجيه في محفل دولي ليقول :
لا تدققوا في الحريات في العضو الأتحادي "السعوديه" لدينا في العضو الإتحادي "الكويت" حريه كبيره بالرأي و التعبير !!!

*****************

أخيراً شكر خاص للأخ و الصديق الرائع الكاتب : دويع العجمي ، الذي حضني على العوده للكتابه بعد إنقطاع دام أشهراً و هذا بفضل الله ثم الكاريزما و الأقناع الذين يتميز بهما "بو هادي" بقدر كبير ...