للمناقشة ...

بإمكانكم مناقشة ما اطرح و التفاعل معه وتبادل الآراء على حسابي بتويتر alfargad@

الاثنين، 19 مارس، 2012

الإضرابات منعطف الطبقة الوسطى ... إنتبهوا!!










إضراب عام للجمارك و إضراب عام موظفي الخطوط الجوية ، إضراب جديد لموظفي الخطوط الجوية و القانونيين و إضراب بالأفق لمدنيي الداخلية هذا ما تشهده البلاد وما ستشهده كما تنذر الأخبار القادمة من الوسط العمالي و الوظيفي بالدولة في ظل جمود حكومي وكأن الحكومة تعد حساء دافئ في ليلة من ليالي الشتاء الباردة في كوخ ريفي نائي وليس إدارة دولة تحاصرها الأزمات في قطاعات عديدة !!

البلد مقبل على منعطف خطير فيه أكثر من عامل و أكثر من تصوّر للحلول ، ميدان هذا المنعطف و الطريق المؤديه إليه والتي سيرسم ملامحه فيها أكثر من "لاعب" أبرزهم "وزير المالية" و "ديوان الخدمة" و "النقابات العمالية و العاملين" و أخيراً "الإعلام" و "الرأي العام"

سأبدأ مع اللاعبين الأخيرين فالأول يشكل أو يساهم في تشكيل الثاني والثاني يضغط على من بيده السلطة بمعنى أن الإعلام يشكل الرأي العام و الرأي العام يضغط على السلطة ممثلة بالحكومة ، الإعلام أمام ثلاث خيارات إما أن يؤيد موجة الإضرابات ككل أو أن يرفضها ككل أو أن يمايز بينها حسب مصالح الجهة الإعلاميه وقربها من القيادي الفلاني بالقطاع أو الوزير المسؤول ، بعض وسائل الإعلام بدأت تنادي "بالحكومة القوية الحازمة" و البعض بدأ ينادي بإنصاف العاملين والبعض يصور الإضراب وأضراره ككارثه و البعض يصوره بصوره حضاريه غير مؤذيه ، ومن هنا أمكنني القول أن الإعلام يلغي دوره في صياغة المرحله!!...


في تصوري أن الحكومة وكجزأ من الحل ستقدم زيادة دون طموح المضربين وبالتالي سترفض ويستمر الإضراب لتكون فعلت ما يجب ثم ستجعل الإضراب يطول ليتململ الناس ، والإعلام المحسوب عليها سيصوّر ذلك بإسلوب "التضخيم" حتى يطلب الناس من الحكومة التدخل بحزم وبالتالي ستتدخل بتحييد الإضراب و تحجيمه و الخيارات في ذلك عديدة أبرزها الإستعانه بالعسكريين وحيئذ سينزل المضربون عند الزيادة الحكومية التي رفضوها سابقاً ...

هذا حل منطقي و يبدو أنه جيد لكنه بالواقع ""مدمر"" و كارثي وسيترك أثر خطير على المجتمع للسنوات القادمه وعلى التركيبة الإجتماعية و الطبقية بالبلد ، وحتى أبين لكم لماذا سيكون كذلك دعوني أبين لكم حدث من الماضي له علاقه في موضوعنا ، ذلك أنه في بداية الستينات وعندما إستقل البلد أراد الأمير آن ذاك الشيخ عبدالله السالم رحمة الله عليه أن يبني دولة عصرية ومن أبرز عناصر الدولة العصرية هو الطبقية المنسجمة و المتدرجه بمعنى أنه يجب أن يكون لديك طبقة عليا ووسطى ودنيا ولكل طبقه وظيفتها فالعليا تشغل الوظائف العليا و الأعمال العليا كالتجاره و الصناعة و الطبقه الوسطى تشغل الوظائف العمليه كالعماله العاليه و العماله الوسطى و الطبقه الدنيا تشغل الوظائف الدنيا ...

في ذاك الوقت لم يكن هناك طبقه وسطى ولذا كان يجب أن يتم خلق هذه الطبقه وبالتالي نصح الأنجليز الأمير بإنتهاج سياسة التثمين والتي تستوعبها خزينة الدولة التي كانت متخمه بأموال النفط ، الحاصل هو أن الحكومة وقت ذاك توسعت في سياسة التثمين فقضت على الطبقه الدنيا وخلقت طبقه وسطى وطبقه عليا زادت غنى و ثراء وكان هذا الأمر غير مستغرب كون الطبقه الدنيا سيغطيها الوافدون العرب و الأجانب الذين كان من اليسير جلبهم في ظل توافر الدخل النفطي الكبير ...

وجود الطبقة الوسطى في ظل الإستقرار الإقتصادي كان له إنعكاسات كبيرة على البلد فوّفر الأمن وخفض مستوى الجريمة لإنتفاء الحاجة و الفقر و رفع مستوى التعليم لتفرغ الأفراد له منذ الصغر للكفاية المادية وعدم الحاجة للعمل قبل إتمامه ، ومرت السنوات وهذه الطبقة محافظه على وجودها وبمساعدة الدولة ، أما اليوم فما يحصل أمر خطير ذلك أن هذه الطبقة بدأت بالإضمحلال و التآكل نتيجة إرتفاع تكاليف المعيشة و الأسعار وجشع التجار وغياب الرقابة الحكومية وكنتيجة لذلك جُعلت هذه الطبقة التي يفترض أن 70% من الشعب ينتمي لها ، جُعلت تواجه مصيرها وتخوض صراعها للبقاء منفرده والإضرابات اليوم صورة من صور هذا الصراع فهذه الإضرابات ما هي إلا محاولة من فئات تنتمي لهذه الطبقة للبقاء فيها مدة أطول ...


وحتى تعرفوا ذلك تأملوا معي مواصفات الطبقة الوسطى بالسابق و اليوم :

كانت الطبقة الوسطى بالسابق تتمثل في أسرة لها معيل واحد يتراوح راتبه من 600 إلى 900 دينار اليوم الأسرة في هذه الطبقة بحاجة لمعيلين يكون راتب الواحد منهم يتراوح بين 700 و 1000 أو معيل واحد براتب خيالي يصل إلى 2000 فما فوق !! ، هذا ليس مزاح هذا الواقع للأسف فتكاليف الحياة زادت بشكل لم يعد يحتمل اليوم بعض الشباب لا يفكر بالزواج حتى يحصل على وظيفة براتب فوق الـ 1000 وإلا فسيكون أقرب للفشل منه للنجاح و قصص الطلاق لسوء الأحوال المادية باتت أمر غير مستغرب اليوم وخاصة في ظل الفقر في التنوع الوظيفي بالدولة و صعوبة إيجاد الوظائف ...

الحكومة نامت عن التجار ولا زالت نائمة حتى رفعوا الأسعار إلى ما لا يحتمل و الناس لها الحق في طلب العيش الكريم ، عندما تحجج التجار بالغلاء العالمي لم يلمهم أحد برغم أن بعض السلع رفعت بقدر 200% رغم أن غلائها عالمياً لم يتجاوز الـ50% ثم إن هناك شركات منتجها لم يمسه الغلاء ورغم ذلك رفعت أسعارها وهناك شركات مرتبطة بالموردين و الناقلين بعقود طويلة لايؤثر عليها إرتفاع أسعار الطاقة ومع ذلك رفعت أسعارها بفظاعه ...

الأجدر بالحكومة أن تدرس الخلل من الأساس وما الذي دعى الناس للمطالبة بالزيادة وليس أن تترك التاجر يجلد البشر ثم ترش الملح على جروحهم بالتجاهل ، أيظاً كي لا أكون كالحكومه أرى بعين عوراء أود أن أنوّه على دور مناط بالناس أنفسهم إذ أنهم يجب أن يُفّعلوا ثقافة المقاطعة والبدائل كثيرة وحتى لو كانت كلها رافعة لأسعار منتجاتها فمقاطعة كل منتج على حده لغاية إجباره على خفض السعر والإنتقال بينها سيغير وجه الخارطه السوقية بالبلد كما نتمنى ...


**********

من وحي عصفورتي المغردة :



هل تعرفون حقيقة الكنيسه القبطية و تقنية "الهوليجرام" !؟ إنها أحد أعمال زمن البابا شنوده ولن تصدقوا ما سأقوله لكم !!! … 


تميز "شنوده" عن سابقيه أنه يمتلك قدره على جذب الدعم من الكنائس الغربيه و من الحكومات الغربيه وبالأخص الحكومة الأمريكيه التي كانت تدعمه "عالآخر" ومن صور هذا الدعم تمكينه من إستخدام تقنية "الهيلوجرام" (السرية) التي لو لم يكن ذا أهمية عندهم وذا قدر لما مُكن من إستخدامها…لربما منكم من يذكر حادثة رؤية بعض المصريين من الأقباط للسيدة العذراء "مريم" عليها السلام على الكنيسه القبطية بالإسكندرية ، بالفعل كان هذا صحيحاً حيث أن إتحاد الكنائس القبطية والذي يملك بالمناسبة مكاتب في عدد من الأماكن بالعالم الغربي بينها عدد منها في أمريكا إشتكى للحكومة الأمريكية من إبتعاد المصريين عن الكنيسة و بالتالي أتخذ القرار على أعلى مستوى لخلق سبيل أو طريقة تجعل المصريين الأقباط يعودون للكنيسة ويتعلقون بها … وبالتالي تم إستخدام هذه التقنية التي طورت كثيراً لهذا الغرض… تقنية "الهيلوجرام" هي ما كنتم تشاهدونه في الأفلام الخيالية الأمريكية مثل "حرب النجوم" وهي ذلك الجهاز الذي يوضع على الأرض ليظهر شخص في مكان آخر مجسداً وكأنه واقف أمامك بشحمه ولحمه وبالتالي وضع هذا الجهاز على قمة سطح الكنيسة أمام صليبها بليلة مقمرة و كان يظهر فتاة أمريكية شقراء هي بالواقع ترتدي مثل زي السيدة العذراء الذي نشاهده بالرسوم الكنائسية وبدأ الناس يشاهدونه و انتشر الخبر و صور عبر وسائل اعلام الأقباط على أنه بشاره ومعجزة و دعوه من العذراء للنصارى ليوعدوا للكنيسة الجدير بالذكر وحتى تتصورا الحدث أستخدمت تقنية مقاربه لها عند إفتتاح جامعة جدة بحضور الملك عبدالله وكان المتحدث بجدة يحدث الملك بالرياض عبرها وهو "مُجسد" فقط لتعرفوا لماذا يتباكى الأقباط و الغرب على حدْ سواء على ((شنوده))





الأربعاء، 7 مارس، 2012

حشمه للأفراد أم للبلد !!؟

قانون الحشمة الذي قدمته كتلة العدالة في مجلس الأمة والذي يهدف إلى منع أشكال و مظاهر التفسخ الأخلاقي في اللبس و المظهر لدى الأفراد ، هو أمر مستحسن لدي أنا شخصياً ولدى أغلبية الشعب كما أزعم وأظن لأنه يقربنا من جوهر الدين وهو الإحتشام و الستر و حفظ الأعراض و الأحساب ولأن حسن الظن لا ينفع في أيامنا هذه فسن قوانين مثل هذا و غيره من منع إختلاط و غيره يساعد على ضبط الشباب و البنات والمجتمع بأسره متى طُبق بإعتدال ...

لكن ليس هذا الأهم للأسف وإن كان مهماً ولا أعني هنا أن أنتقد ما قدمه النواب الأفاضل في "العدالة" ولكن دعوني أبين لكم ما أعني و إسمحوا لي أن أخلط العامي بالفصيح لأن المشاعر مختلطه عندي حالياً وأنا "أنفث" أفكاري كنفث بركان لحممه الي ما ودك تجرب حرارتها ، نوابنا الأفاضل هل تعرفون كيف تبدو الكويت !!؟؟...

طبعاً لا وإلا لما قدمتوا هذا المقترح البديع ، الكويت تبدو وللأسف مثل إمرأه حسناء من الي "تبون تسترونهم" لكن للأسف إنها مو مستتره ليس لأنها فاسقه أو ماجنه كلا بل لأنها تلبس ثوب "مخرق" من كل صوب حتى أن العوّر يقدر يوصف مفاتنها من خلاله...!

التنميه وقفت من دهر و التشريعات الحساسه و المفصليه وقفت من دهر لعدة أسباب ومسببات لا مستشفيات مثل العالم لا قوانين مثل الناس لا بطيخ ولا هم يحزنون بعد ، شدعوه ! قَدموا شي مضبوط ويغير حياتنا ومتفق عليه مثل الشعبي الي قدم تعديلات "بالإجراءات" وقوانين القضاء ، قَدموا مقترحات خاصه بالإسكان والبطاله قدموا مقترحات بتفعيل دور الأنديه و الأنشطه الشبابيه وراح تلقون لا في بنات لبيسة ستريتشات و لا في شباب يخزخزون لأن هذول بيغيبون وهذول بينقرضون ...

المطلوب ""حشمة وطن"" مو حشمة "أفراد" وإذا أنجزتوا كل هذا لو تمنعون الشورتات من السوق محد بيقولكم شي بس نبي حشمة بلد نبي تنزل عن بلدنا أخبار مثل "دبي" و "قطر" و "السعوديه" ، جامعات جديده و مؤسسات وقطارات و مطارات نبي "تحشمون البلد" وشكراً...


**********

من الأمور التي تدل على أن "الدنيا دواره" هي أن السودان الذي أنهكته الحرب الأهليه طيلة خمسين عاماً و يزيد كان الزعيم الليبي الهالك "القذافي" أحد المؤججين لها ففي خضمها كان يرمي الحطب فيها عبر دعم الزنوج الوثنيين المسيحيين في الجنوب على إخوانه العرب المسلمين بالشمال وكان الدعم بالمال و السلاح و التدريب وعلى خير ما يرام ، المفارقه هي أن الأفارقه لم ينسوا جميل القذافي فلما ثارت الثوره عليه أمدوه بالمقاتلين الذين كانوا لتوهم خارجين من الحرب و لكن كان هناك أيضاً من لم ينسى فقد أمد الرئيس السوداني عمر البشير الثوار بالسلاح و المعدات والرجال الذين كانوا على عكس الأفارقه الذين يهربون بالمعارك كان رجال البشير يقاتلون بشراسه لأنهم عرب ولهم ثأر قديم وتعرفون العربي و الثأر ...

الموضوع أشار له البشير في خطاب ألقاه في يناير من هذا العام وكشف فيه هذه التفاصيل لتنطلق مجموعه من المقاطع على "اليوتيوب" بكاميرا رجال البشير تصور القوافل التي إنطلقت (ليس حباً في علي ، ولكن بُغضاً في معاوية) ...


**********

من وحي عصفورتي المغردة :

كن كما انت واعتبر نفسك حزمه متكامله من الخصل و المبادئ و القيم القابله للتحسين ولكن غير قابله للتشويه ومن شاء ان يتقبلك إما ككل أو فلا...




الأحد، 4 مارس، 2012

الحربش ، الوعلان و الطبطبائي خطأ و صواب في آن...

الحربش : لاءاتنا الأربع كما هي...
الوعلان : سنتصدى لأستجواب الحمود (الطائفي) ...
الطبطبائي : استجوابك بله وإشرب مايه !

هذه مواقف ثلاثة نواب من كتلة المعارضه من ثلاث تهديدات استجواب لثلاثة نواب من الكتله الشيعيه التي إرتمت في ما مضى في حضن الحكومه الدافئ في المجلس الفائت ، أعضاء الكتله الشيعيه الذين هددوا بالإستجواب هم إثنان لا غير مبتعثين من بقية السرب الطائفي بالمجلس ، إثنان تهديداتهم انطلقت من خلفيه مشتركه مع الطائفه و واحد منها من خلفيه شخصيه وسنشرح كيف ، لكن مبدئياً لا تستغربوا من هذا فهم نجحوا للتوجه الطائفي من شريحه طائفيه للأسف كما نجح عندنا كذلك أمثالهم في دوائرنا...

النواب الإثنين هم عاشور و دشتي أما تهديداتهم فجاءت تباعاً أحدها لأن البعض من نواب المعارضه سعى بالتوسط في قضية الكاتب المليفي فكان الرد من عاشور التهديد بإستجواب الرئيس إذا خرج المليفي ! وتصدى له الطبطبائي في تصريحه الذي أوردته آنفاً
التهديد الثاني كان من دشتي على خلفية حادثة المعمم بالمطار وهدد بإستجواب الحمود وزير الداخليه و تصدى له الوعلان بتصريحه الذي أوردته آنفاً ...

أما التهديد الأخير والذي يبدو أنه جدّي هو تهديد عاشور كذلك بإستجواب رئيس الوزراء على قضية "الإيداعات" وتصدى بإسم كتلة المعارضه له الحربش بهذا التصريح الجميل والذي سأشرح لما هو كذلك ولكن قبل هذا أوّد أن أشير إلى حاله فريده من عمل الكتل وفق موازن القوى وهي فريده في تعوّقها !! ، فلا زالت كتلة النواب الشيعه (وأنا يأسفني أن أفرزهم على هذا الأساس ولكنهم يعملون عليه ويحبذون الإصطفاف على أساسه) لا زالت هذه الكتله تعمل وفق عقلية المجلس السابق فلا زالوا يظنون أن بيدهم التأثير و أنهم بمقدورهم أن يحوسوا المجلس و "يمشون" مصالح الطائفه ومصالحهم ، و مع هذا الإعتقاد بعضهم إستنسخ إسلوب المعارضه بالمجلس الفائت إستنساخ مشوّه ...

لو كانوا يعقلون لتعاونوا مع كتلة الغالبيه في الأولويات وهدئوا الحده في خطابهم و سايروا الوضع و تخلوا عن "الإضافه" السيئه على كتلتهم من "أراقوزين الثالثه" ووقتها لو حصل تجاوز حكومي على ناخبيهم وطائفتهم سيقف على الأقل جزء من المعارضه معهم وسيقف بعض آخر منها حياداً منهم ...

وفي معزل عن نواب الشيعه نجد أن موقف النائبين الأفاضل الطبطبائي و الوعلان من وجهة نظري خاطأ ،، نعم خاطأ !!
وأنا لا ألومهم حقيقةً لأنهما كانا من أعضاء المجلس السابق وعانوا من نواب الشيعه الذين كانوا متحالفين مع الحكومه عندما كانوا يحكمون على أي استجواب للمحمد قبل الإطلاع عليه بأنه شخصاني ، لكن يا نوابنا الأفاضل لا تناقضوا أنفسكم وأنتم الذين كنتم تطالبونهم بالإستماع قبل الحكم في قضايا كثيره مثل إستجواب البحرين الذي كانوا يرونه طائفي كذلك فلا تصرحوا تصريحات إستفزازيه مثلهم و لا تتناقضوا و إستمعوا لهم مع علمنا بخطئهم الذي يحتمل الصواب و صوابنا الذي يحتمل الخطأ ، فهم ليسوا (عبيد الوسمي) حتى نحاسبه على التوقيت ولا (العنجري) حتى نطالبه بالتأجيل ...

أما الحربش فقد أعلن أن لاءات المعارضه الأربع ثابته وهي لا للتأجيل غير اللائحي و لا للإحاله على التشريعيه و الدستوريه و لا للسريه و لا للأحكام المسبقه ، وقال هذا رغم أن مقدم الإستجواب طرف فيه لأنه أحيل للنيابه بناء على قضيته ، الحربش هنا إنسجم مع نفسه و الكتله كلها إنسجمت للأمانه كونه قالها ممثلاً للكتله بصفته منسقاً لها ، برافو الحربش و الـ 35 نائب معارض على هذا الإنسجام مع الذات والتسامي ...

**********

آخر خبر "غريب و عجيب" :

الجزائر ترسي مناقصه دوليه على الصين بقيمة 1 مليار و 350 مليون دولار لبناء ثالث أكبر مسجد بالعالم ، الغريب ليس أن تفوز الصين الشيوعيه بالمناقصه الدينيه إن صح التعبير بل الغريب جاء من بني جلدتنا الذين يريدون بناء ثالث أكبر مسجد بعد الحرمين وهو أن المسجد مكون من أربع طوابق كل منها يمثل حقبه في تاريخ الجزائر و أحد هذه الطوابق سيحوي على "مطاعم و مقاهي وأماكن ترفيهيه"

لا أدري أي حقبه تمثل المطاعم و المقاهي و الأماكن الترفيهيه كذلك لم يشرح لنا القائمين على المشروع طبيعة الأماكن الترفيهيه !! هل هي صالات بلياردوا للمصلين بالإستراحه بين ركعات التروايح أم ماذا !!
يبدو أن الأخوان سمعوا أن مكه و المدينه "بحرَميْها" تدخل الكثير من المال فأحبوا أن يكرروا التجربه عندهم ...!!
المشروع غامض حتى الآن ، هل هو مسجد أو متحف يمثل حقب التاريخ ؟ هذا ما سنعرفه بعد أربع سنوات هي مدة المشروع ...

**********


من وحي عصفورتي المغرده :


عجباً "لمكروب" غفل عن كتاب الله !!
الإمام التابعي الحسن البصري … رحمه الله