للمناقشة ...

بإمكانكم مناقشة ما اطرح و التفاعل معه وتبادل الآراء على حسابي بتويتر alfargad@

الخميس، 26 مايو، 2011

فرنسا والربان ساركوزي ورحلة البحث عن دور اكبر ...



لا يخفى على الملاحظين الدور الفرنسي الكبير و النشط في الآونه الأخيره وهو ليس مستغرب على دوله عظمى ولكن المستغرب هو لماذا الآن ولماذا بهذه الكيفيه !!

الحقيقه هي أن فرنسا خاضت ثلاث رحلات في الستين عاماً الأخيره الرحلة الأولى وكان ربانها ديغول وهي رحلة النهوض من عثرة الحرب العالمية الثانية و اصلاح الشرخ مع الجاره الألمانيه ، وقد كان من امتدادات هذه الرحله العوده الى الدور الأوربي بصوره مغايرة ، لقد ادرك ديغول والساسه الفرنسيين من خلفه أن التّعنت الفرنسي في أوربا وقطع التعاون مع الجارات الأوربيات ليس لصالح فرنسا خاصه وأن العصر الأستعماري ولى بلا رجعه ، و أن العصر الآن ليس عصر التفرد والمصير الذاتي والدفاع الواحد بل هو عصر الوحده الأوربيه و السياسه المتقاربه اقتصادياً و دفاعياً ، ومع وجود الشريك العالمي الجديد القوي والفتي "امريكا" ايقن الساسه الفرنسيون وجوب النهوض السريع لمواكبة هذه المتغيرات فكانت الرحله الأولى بنجاح ...

ثم خاضت فرنسا الرحله الثانية وهي رحلة العظمة ، أي كي تصبح فرنسا دوله عظمى ، فسارعت الى امتلاك السلاح النووي والذي دافعت عن حقها فيه بشراسه رغم معارضة أمريكا وروسيا لتجاربها وبخاصه تلك التي كانت على الجزر ، وبعد حصولها على السلاح التفتت لدورها الأوربي فعمدت الى وضع نفسها في صدارة أوربا و السوق الأوربيه والأتفاقات الدفاعيه الأوربيه و مشاريع التصنيع العسكري الأوربيه ، ورغم أن الشق الخارجي في هذه الرحله أو المسيره فشل مثل سعي فرنسا الى استغلال نفوذها في موريال في كندا و عمل استفتاء هناك ووقوف امريكا في وجه هذا التحرك كذلك فشلها في بسط نفوذ لها في شمال افريقيا من جديد ...

الرحله الثالثه الفرنسيه كانت منفتحه نحو العالم فأنشأت رابطة الدول "الفرنكفونيه" وهي الدول التي كانت مستعمره من فرنسا يوماً ما وكانت خطوه ايجابيه نحو بسط نفوذ اكبر لفرنسا لكن هذا النهج لم يكن يرقى لمستوى دوله مثل فرنسا تمتلك حق الفيتو وتعد دولة عظمى ، ظلت فرنسا هكذا حتى جاء عصر فرنسا الجديد عصر تقود فيه فرنسا جزء من الحراك السياسي العالمي جزء لا يستهان فيه وهذا العصر استطيع أن اسميه عصر "" ساركوزي "" ...

فمنذ دخول الرئيس ساركوزي للحكومه لأول مره في عهد سابقه شيراك سعى الى التغيير على الصعيد الداخلي والى الهيمنه على السياسه الداخليه فعندما كان رئيساً للحزب الحاكم الفرنسي عام 2004 كان له تأثير واضح على السياسات الخارجيه والداخليه ، فقد كان له تأثير ودور كبير في حمل فرنسا على معارضة التدخل الأمريكي البريطاني العسكري في العراق عبر الأمم المتحده و قد استطاع أن يكسب حليف قوي في هذا النهج ألا وهو المانيا وحمل العملاق الصامت الصين على المعارضه ...

بل انه ذهب بفرنسا الى التهديد بإستخدام الفيتو الذي قلما كانت تستخدمه بلاده ، مما دفع بالأمريكان وحلفائهم الى التحرك خارج مظلة الأمم المتحده ، بهذه التحركات رسمت فرنسا لها دور أوسع وهذه سنة الدول ، لا تعي الدول العظمى وجود المنافسين حتى تصطدم هي ومصالحها بهم ، استوعب شيراك تأثير الفتى الجديد (( ساركوزي )) على سياسات الجمهوريه فأختاره وزيراً للداخليه حتى يصرفه الى السياسه الداخليه ...

وكان بذلك قد اسدى لساركوزي خدمه بأن جعله يرسم لنفسه صوره صلبه في الجبهه الداخليه حتى يعرف الشعب خلفية رئيسهم القادم وشخصيته ، فسن ساركوزي نهج جديد في قوانين الهجره ومكافحة الجريمه وتطهير الأحياء الفقيره في باريس ، وقد بطش و مضى بقوه في سياسته وانتزع القرار من الرئيس شيراك وعزله عن الداخل ليكسب تأييد اليمين الفرنسي المتشدد ، ثم مضى في تشديد الخناق على العرب هناك والافارقه

 تأييد اليمين دفع ساركوزي لترشيح نفسه للرئاسه عام 2007 ليبدأ بتطبيق سياسته التي نادى بها طيلة سنين مسيرته السياسيه ،
ساركوزي اللذي يحمل شهادة الدراسات السياسيه المعمقه وهي الماجستير بالعلوم السياسيه طبقاً للقانون الفرنسي ، كان قد نادى بسياسة القطيعه مع النهج السابق وبدأ سياسه جديده محورها التحرك وفق المصلحه الفرنسيه البحته وبناء دور فرنسي اكبر ...


ولقد كان دور ساركوزي الجديد كرئيس اكبر منه كعضو في الحزب الحاكم او كوزير ، بدءً من دور فرنسا المحوري في ازمة اسلحة الدمار الكوريه الشماليه ، مروراً في دورها في النزاعات الافريقيه منذ خمس سنوات وحتى الآن ففرنسا في النزاع الاخير في ساحل العاج انفردت بالتحرك العسكري و اسقطت الرئيس السابق قاباقو بيوم واحد بعد ان نفذ صبرها و على صعيد المغرب فقد كان موقفها البادئ في تجميد حسابات الرئيس التونسي المخلوع ابن علي واللذي تبعتها اوربا في ما بعد وموقفها في رفض لجوء ابن علي لها واللذي يعد موقف قيادي مروراً بدورها القيادي كذلك في تصدير قرار الامم المتحده الخاص بحماية المدنيين في ليبيا ، وتوليها لصدارة العمليات العسكريه في ليبيا لتدفع بريطانيا وسائر اعضاء الناتو باستثناء امريكا لتتبعها في تحركاتها ، و هي اول من اعترف بالمجلس الانتقالي الليبي …

واليوم لا يغفل احد عن دور فرنسا في العقوبات الاوربيه على سوريا في استباق للتحرك اللذي يعتزم رفع القضيه للامم المتحده واللذي من المتوقع ان تعارضه الصين و روسيا …


ان الدور الفرنسي الجديد و الرحله الفرنسيه التي يقودها الربان ساركوزي "بامتياز" تمتاز بالتصاعد والتوسع و لن تقف عند هذا الحد فترقبوا ما ستصنعه فرنسا في سبيل نجاح رحلتها …





الاثنين، 23 مايو، 2011

بين القلاف و الطبطبائي وسورية عبدالحميد ...

مهرجان "وفاء لسوريه" الذي اقامه المحامي الكويتي
عبدالحميد دشتي في ديوانه دعماً للحكومه السوريه




الصوره اعلاه هي لمهرجان اقامه المحامي عبد الحميد دعماً للنظام السوري في ديوانه بمنطقة سلوى ، ما يفعله عبدالحميد  لا يعنيني اذا كان رأيه الشخصي والتزامه الذاتي لكن ان يتحدث بإسم الشعب الكويتي فهذا ما يعنيني ، بدءً من مهرجانه الهزلي لدعم حكومة بشار الفاشيه مروراً بإتصاله بالتلفزيون السوري والاعتذار بالنيابه عن الشعب الكويتي من الموقف الشجاع لنوابنا بطلبهم قطع العلاقات مع نظام بشار "النعجه" ...

اولاً سمى عبدالحميد مهرجانه الخطابي وفاءً لسورية !! ، عن أي وفاء يتحدث هذا الحالم عن وفاء لنظام دمر شعبه طيلة عقود طويله ومازال ، اذا كان الوفاء للشعب السوري فهو الاصل وهو بفضح المجازر والتجاوزات من قبل النعجه وليس تبجيل بشار النعجه وتمجيده ، الا اذا كانت لدشتي التزامات شخصيه تجاه بشار ونظامه لا نعلمها حينها ليشكره كما يشاء لكن لا يظهر ان الشعب الكويتي معه في هذا الموقف اللئيم ، ولتعرفوا انه كان يخطط ان يجر طائفه من الشعب الكويتي معه في هذا الموقف التعيس واعني هنا اخواننا الشيعه فقد استجلب رجال دين و اكادميين من الطائفه ولكن ابناء الشيعه وشبابهم المنصفين لم يحضروا وقد خيبوا من مرجيهم الظنون ليستعين بالسفير السوري واللذي وفر له مساحين الجوخ من جاليته ليهتفوا لبشار وليهتفوا ضد الأحرار في درعا والاذقيه وبانياس وسائر مدن سوريا المنتفضة إباءً ...

ثم يظهر علينا عبر التلفزيون السوري " المنحط " ويشتم نواب الأمه واصفاً اياهم بالصفاقه لأنهم وقعوا بيان وعريضه تطالب الحكومه بطرد السفير السوري المجرم ذلك السفير اللذي كان وزيراً لداخلية بلده يوماً ما وقتل وشرد منهم مالا يعلمه الا الله هذا السفير اللذي رفض عبور قافلة مساعدات من الشعب الكويتي لإخوانهم في درعا المحاصره وهدد بأنها لن تمر وكأنه يقول سوف نهاجمها بالدبابات كما فعلنا مع شباب شعبنا المطالب بالحريه ...

عبد الحميد دشتي اعتذر نيابه عن الشعب الكويتي !!
ومن انت حتى تعتذر نيابه عن الشعب الكويتي الأبي اللذي لا يرضى الظلم له أو لغيره من الشعوب ، أنت اللذي لم تجد من يحضر مهرجانك الهزلي تتكلم نيابه عن الشعب هزلت ورب الكعبه ،،،
ارحل يا عبدالحميد الى سوريا البعث سوريا بشار التي في مخيلتك ايها الحالم سوريا عبدالحميد واترك سوريا المجد والأباء سوريا الشهيد يوسف العظمه سوريا الثورة لأبنائها وكفاك اعتداءً عليها وعلى شعبك بالاسفاف ، اما كفانا الطفل الباكي على حسني مبارك اللذي اساء لنا ولسمعتنا حتى يأتينا العجوز الناعق على سيده النعجه !!

***

آخر سقطات النائب القلاف حظوره ندوة دشتي وقوله ان دعم المجرم بشار واجب شرعي !
سقطات السيد كثيره ولا تعد وانا هنا سأذكركم بسجل حافل لسعادته ...

قبل الدوائر الخمس وتحديداً انتخابات 2006 بلغ بالاخوان الشيعه السئم من تصرفات السيد مبلغ أودى به فقد سقط في معقل الشيعه بالكويت دائرة الرميثيه ونجَح الاخوان الشيعه مكانه السني الكندري ، وحينها ولأن مصالح القلاف دمرت ولأنه سقط أعلن ان سقوطه سبه في جبين الشيعه و عار الى يوم الدين وانه سيقف يوم القيامه ليحاسبهم ولست متأكداً اذا كان وقوفه سيكون على باب الجنه او لا ولكنه سيحاسبهم على كلٍ فقط لأنهم اختاروا غيره ، واليوم يأتي ليعلمهم الواجب الشرعي من اللذي يعلمهم ؟! نفس الشخص اللذي لعنهم وهددهم بالحساب اللذي هو بيد الله !!

وليست هذه نهاية المطاف مع القلاف بل استمر السيد بالمسلسل الكوميدي وفي كل مره يهدد بالاستقاله و يتراجع ، السيد ذات مره "كسر" بناخبيه وراح "قم" زعلان وقال بستقيل وقعد اعتكف هناك ويالله رد بعد "حب خشوم" وكأن ناخبينه اللذين اوصلوه ليس لهم قيمه حتى يذهب بدون سابق انذار ويُسقط اختيارهم ...

طبعاً هذا من غير ذكر موقفه الاخراجي في هوشة المجلس وسبه لزملائه واللذي اعترف به في تلفزيون الوطن وتلويحه بالعصا في وجه الحربش وكأنه في ملعب هوكي وليس بالمجلس ، وفوق كل هذا اضاف السيد "بارت" جديد في حزمة نشاطاته وهو الظهور في الندوات والتلفزيون وهو مضاف منذ مده وكلنا نذكر تصريحه الشهير بتلفزيون سكوب أن موظفو المجلس يجلبون بنات ليل الى داخله وكأن المجلس ليس رمز للبلد ولا يجدر الحديث عنه هكذا بالهواء خصوصاً من عضو فيه ...

القلاف اضاف على هذا كله حضوره الندوه الساقطه و بعدها حضوره تلفزيون الوطن وتعهده بالاستقاله اذا ثبت ان ادعائه على الطبطبائي باطل ، واليوم وبعد تأكيد ادارة الوطن انه باطل نود ان نرى تطبيقاً حقيقياً لتعهدك ولو انه لا اظن ان هذه المره مختلفه عن اخواتها

***

النائب السيد الطبطبائي قال في اللقاء الشيعه هم من قتلوا الحسين ، وهذا كلام طائفي لايجدر ان يتفوه به نائب امه يمثل السنه والشيعه على حد سواء يبو مساعد ، اذا كان الدويسان يريد ان يستفزك فلا تسمح له بذلك ، ولعلمك من قتل الحسين هو ابن زياد والي بني اميه على الكوفه واللذي خالف الاوامر وقتل الحسين عليه من الله ما يستحق ، الآن وحتى اذا كان في جيشه شيعه او لا ، ما تعتقد به انت حر فهذا مبحث تاريخي للمؤرخين وليس لنائب امه اتمنى تعتذر للشيعه يبو مساعد لأننا نعرفك رجل كريم من آل بيت النبي ولست بطائفي و إن زللت فخير الرجوع الأعتذار ...

***

جمعة الدستور كما سميت لم تكن لتحمل هذا الأسم لما شهدت من فوضى فمن حضرها وانا واحد منهم كان اول انطباع لديه خيبة الأمل من الفوضى و هي أقرب في شكلها الى اساليب القوائم الطلابيه في انتخابات الجامعه من صراخ و شعارات وزحمه على غير سنع ...

بل ان كل من كان معه " مايك " ومكبر كان سيسود الحضور ، نتمنى ان يرتب الشباب صفوفهم اذا ارادوا أن يلتف حولهم الناس والا سيجدوا انفسهم لوحدهم ...



الثلاثاء، 10 مايو، 2011

أيقصدُ عرضُ احمدَ من مسيئٍ ...!!

ابيات بالفصحى كتبتها لما اقدم السفهاء هنا بالكويت على كتابة العبارات الكافره في سب ام المؤمنين و ابيها الصديق الحازم أبا بكرٍ رضي الله عنه ، ولم ينسى الكفرة ان يجودوا على الفاروق بالضغينةِ والحقد وكيف يستثنى وهو مطفئ نار المجوس ...!

فلما كان منهم هذا الفعل القبيح ، ولما علمت به ورأيت ما سولت لهم انفسهم أن يكتبوا ، تذكرت !

نعم تذكرت ، تذكرت أن الله عز وجل قد قيل عنه ما هو أعظم من هذا ، أن جعلوا لله ولدا و تذكرت قولهم بالملائكة فبرز في ذهني قوله تعالى :

قال تعالى ( وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ )

نعم ستكتب شهادتهم وحينئذٍ جف الدمع من مقلتي لما علمت مما سيكون عند الله من عدل وجزاء ، وكانت هذه الأبيات وهي بالفصحى :



بكيتُ وحقَ للعينِ البكاءُ *** وما في العينِ مذرفةٌ وماءُ
فقلت خذي من القلب دماهُ *** وذريهِ ففي دمهِ عزاءُ
يخففُ ما أصابكِ من ضرارٍ *** ولكن ليس يرتجعُ القضاءُ
ثقي باللهِ رجحَ كلَ شيئٍ *** ويفعلُ ربنا ما قد يشاءُ
وينصرُ ربنا من يرتجيهِ *** ويخزي ربنا من هم اساؤوا
أيُقصَدُ عرضُ أحمدَ من مسيئٍ *** فلا عجباً فهم بالكفر جاؤوا
أبا بكرٍ له بالغار صاحٌ *** معاً نوراً على الجدران ضاؤوا
وفاروقٌ به الشيطان يُخزى *** وإن سلكَ الطريق فلا يُجاءُ
وعائشةً عواشُ فليت شعري *** أيُسعفني إذا قُصِدَت حُداءُ
فيا أُمي أراني لست أسطع *** بناءَ الشعرِ  فيكِ فلا بناءُ
فيعجزُ أن يَصوغ المدح حرفاً *** ويكفيني من العجزِ الثناءُ
بمدحكِ قربةٌ للهِ تُرجى *** ولبسٌ للتقى منكم رداءُ
شُتمتِ بغير ماسوءٍ وذنبٍ *** ويأبى لو سألناهُ الطلاءُ
وتأبى جُدرُ قد كُتبتْ عليها *** عباراتُ الشتائِمِ والعداءُ
ولو حُقت لمالت فوق من هم *** لعرضكمو بهم حقدٌ غثاءُ
سُبابٌ واعتداءٌ وازدراءٌ *** وقولُ المجرمينَ به بذاءُ
ولكن كاتبٌ يقظٌ فطينٌ *** سيكتب ما به الأنذالُ جاؤوا
وحينئذٍ فلا شيئٌ سينجو *** إذا سقطت على الأرضِ السماءُ
فرحماك إلاهي لستُ أرضى *** و إني من فعالهمو براءُ


كتبها الأحوج لرحمة ربه :

الفرقد : محمد العتيبي

لا تنسونا من صالح دعائكم 




الثلاثاء، 3 مايو، 2011

رصاصةٍ بالراس حطت لك اثبات ...




هذه ابيات من الشعر النبطي كتبتها في رثاء الشيخ / اسامه بن محمد بن لادن ، امير وزعيم تنظيم القاعدة والمسؤول الأول عن اشد الحروب والمعارك والعمليات دموية في الألفية الجديدة اذا استثنينا جرائم وحروب امريكا وحلف الناتو و اسرائيل ...

بن لادن قتل بشرف مثله مثل ابطال الأمه في العصر الحديث فكلهم قتلوا في ظروف مشابهه و كانوا يحاربون و يشتمون واليوم يمتدحون من اعدائهم حتى ، عمر المختار شنق - الأمير عبدالقادر نفي ومات منفياً - حسن البنا قتل في سيارته وهو بالطريق - عز الدين القسام قتل في كمين وهو عائد من ارض المعركه - عبد الله عزام قتل بتفجير - خطاب قتل مسموماً - الزرقاوي قتل بقصف - احمد ياسين قتل بخيانه وهو خارج من المسجد - الرنتيسي كذلك - عادل الغانم قتل برصاصة قناص ...

كل الأبطال قتلوا لم يمت احدهم وهو يلتحف الديباج و يتبرد بالتكييف ، بل على العكس من ذلك فإن هذا الطريق يتوجب التضحيات و المشقات ولا يمكن ان تكون نهايته الموت في راحه ودعه ، وهل الشهادة تعطى بغير جهد او تضحيه ...

بن لادن ضحى بماله قبل عمره وضحى بصحته قبل شبابه ، فكيف ينتقده من يستلقي تحت التبريد و يشرب ويأكل من الذ واطيب الطعام ...

اود ان الفت نظركم الى امر شرعي :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( للشهيد عند الله خصال: يغفر له في أول دفعة من دمه . ويرى مقعده من الجنة . ويحلى حلية الإيمان . ويزوج [ اثنتين وسبعين زوجة ] من الحور العين . ويجار من عذاب القبر . ويأمن من الفزع الأكبر . ويوضع على رأسه تاج الوقار ، الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها . ويشفع في سبعين إنسانا من أهل بيته ) السلسلة الصحيحة 


وروى النسائي في سننه عن راشد بن سعد عن رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رجلا قال: ( يا رسول الله ! ما بال المؤمنين يفتنون في قبورهم إلا الشهيد؟ قال: كفى ببارقة السيوف على رأسه فتنة ) وسنده صحيح


واليوم ليست فتنة الشهيد السيوف بل اليوم يفتنون بالطائرات و القذائف والصواريخ التي تدك الأرض وتهزها من تحت الاأقدام والنار واللهب و المدافع و الرصاص ، فكيف ننتقد هؤلاء وكلٌ منهم يحمل روحه على كتفه وسلاحه الخفيف على كتفه الأخرى ويواجه الاسلحه الفتاكه والجباره بهذين ( روحه وسلاحه ) ...

وحقهم علينا الدعاء لهم و ذكر محاسنهم وبطولاتهم ومن هذا الباب كانت هذا الأبيات فأهديها لكم و هي بالنبط :



مرحوم يا شيخ الكرم والمروات 
العمر ستينٍ ولا يوم هدنت

***

جتهم جيوش الكفر بعداد و آلات
ميتين واربع طايراتٍ لهم جت

***

اذهل معادينه اسامه بالاثبات
وارغم جنود الضد عنه تشتت

***

لين طلبوا دك المدافع زرافات
حتى تصدى للأسد لا تردت

***

وجاته قواذف تسبر الجو بسكات
تمطر قنابل تاصله فوق لي تحت

***

لو المراجل يلتقى الضد بالذات
ماكان جا موتك ولا كان حوصرت

***

شهادةٍ تزكى من الرب معطاة
جزيلتن لنك للإسلام أخلصت

***

رصاصةٍ بالراس حطت لك اثبات
انك مواجه ساعتك ما تزحزحت

***

لن المروه ما تبي غير نزفات
من دم صادق يفضخ العرق لا مت

***

وان رحت فينا الف مثلك ولا مات
احساس الأمه بعزة الدين من رحت


رحمك الله يا اسامه والى جناة الخلد ...

جميع الحقوق محفوظه لشاعرها : الفرقد