للمناقشة ...

بإمكانكم مناقشة ما اطرح و التفاعل معه وتبادل الآراء على حسابي بتويتر alfargad@

الأحد، 10 أبريل، 2011

دولة الشاي بالياسمين



كنت ارغب في كتابة هذا المقال قبل اعادة تولي ناصر المحمد منصب الرئيس من جديد ، لكني ماطلت وتكاسلت حتى تغيرت الاحداث من حولي وعاد المحمد لمنصب الرئيس من جديد كنت سأقول انه لو عاد ناصر فنصير الى كذا و كذا وكذا ، اما الآن فأقول أبشروا بكذا وكذا وكذا ...

أبشروا بالفساد الأداري ، أبشروا بالرشاوي ، أبشروا بالفضائح تترا ، أبشروا بعودة الأعلام الفاسد ، أبشروا بإنطلاقه جديده لكوهين وعشاقه ...

*******

في فلم الفنان عادل امام " مرجان احمد مرجان " يقوم امام بتمثيل دور رجل اعمال اول ما يفكر به للوصول الى شيئ يريده الرشوى والتي يستضيف لأجلها المزمع رشوته ثم يرمز له بالرشوى بأن يقول " تشرب شاي بالياسمين سعاتك " ...

نحن لدينا الشاي بالياسمين له نكهه خاصه فلدينا شيخ يشرّب ضيوفه غوري كامل من الشاي بالياسمين لتصبح دولتنا دولة الشاي بالياسمين ، فبمجرد عودة سموه الميمونه سيعيد افتتاح مقهى الريس للشاي بالياسمين في مكتبه العامر بعشاق نكهة الياسمين ...

وستنتفخ بطونهم من شاي سموه ، شخصياً أتوقع أن يزيد عدد رواد المقهى هذه المره و أخشى ما أخشاه أن تصبح دولتنا "دولة الشاي بالياسمين" معاذ الله ...

********

الرئيس الراحل "جمال عبدالناصر " كان يكره الأخوان حتى النخاع بل انه كان يعاقب ويبطش في كل مره ارتبط الموضوع بهم ، ومما ابتدعه لحربهم ان اجبر دور عرض السينما في زمنه ان تعرض اعلان مصور قبل كل فلم مدته خمس دقائق بصوت مذيع منبري يبين خطر الأخوان و ما يحيكونه من مكائد ضد الثوره والامه والعروبه ! ...

ويصاحب هذا الاعلان صور لمخازن ومستودعات أسلحه يزعم الأعلان ان الاخوان يخبؤونها لغرض التخريب وكان بعض الصور لأسلحه بالمساجد مخبأه خلف المحراب والسجاد ، ويبرر النظام ويدعو لحربهم والتبليغ عنهم ، كانت نتيجة هذه الحرب الاعلاميه والتزوير و اختلاق واقع غير موجود ان زاد عدد الاخوان وانتشروا اكثر ورحل جمال و نهجه العروبي وقوميته ووحدته الى الابد وبقي الاخوان الى يومنا هذا وبعد ستين عاماً باتوا يُدعون لطاولات الحوار ليتشرطوا و يختاروا ما يشاؤون ...

اليوم النظام السوري الاخرق يكرر فعل عبد الناصر ويسمي الثوار بالمخربين واعداء الثوره والتقدميه والقوميه ، وكأني بهم يحكمون غداً اما هو فالى الزوال ...

********

ما فعلته ايران من طرد الدبلوماسيين الكويتيين جانا من الله ادعو وكنوع من الرد المشروع ان نغلق سفارتهم التي لم نستفد منها الا التجسس والتخريب و شق صفنا و الاستخبار علينا و تدريب معاتيهنا ليفجروا بيت الله الحرام ويفشلونا جدام العالم الاسلامي كله ، كما ادعو الى ترحيل العماله الايرانيه والاستغناء عنها رغم انها عماله ممتازه وناس يترزقون الله بشرف وامانه و فيهم طيبه وخلق ، لكن للأسف الجواسيس والمخربين الذين يبعثهم الحرس الثوري بصورة عمال ومدنيين خربوا صورة هؤلاء المساكين وحتى لا يحصل لنا كما حصل بالغزو وحتى لا نتفاجأ أن " آغا رمضان " الخياط ليس إلا ضابط برتبة مقدم في الحرس الثوري ، والله يستر على ديرتنا ويعصمها من كل مكروه ...



هناك 6 تعليقات:

زخ ـة .. مـًُـطر .. يقول...

بابتعاد عن السياسة .. لأنها موضوع فرغت منه
ىكرر التاريخ نفسه ٧ مرات .. على مرور خمس سنوات فقط
لا نشهد أي تطور في دولتنا الحبيبة الكويت ..
ليس لأننا متخلَفون .. لكن لأن الفساد الإداري أشلنا من أخمص أقدامنا
لكن من الناحية الأدبية ..
فأنت تطورت اخي الفرقد .. وتفوَقت على نفسك ..
استمتعت جدًا بعودة الرئيس .. لأنك تمكنت من تشبيه لم يتمكن منه غيرك
مقالة جميلة أُهنئك عليها

غير معرف يقول...

لا يجب ظلم الصالح من العماله الايرانيه فهناك منهم من يشتغل بضمير و صدق (افضل من غيرهم بكثير(.. ارجو ان لا نغلط غلط بعد الغزو يم ابعدنا الفلسطيينين كلهم بسبب جريرة المنظمه و ياسر عرفات.

Q8iji

le Koweit يقول...

رائع كعادتك يا صديقي
لكنك مقل :)

الفرقد يقول...

زخة مطر …

نعم لقد شللنا وسنشل تماماً اذا استمر الوضع …

اما فيما يخص الجانب الادبي فبعضٌ مما لديكم …

شكراً وافره .

الفرقد يقول...

Q8iji

اخي نعم انا اشرت ان غالبيتهم اناس شرفاء لكن في حالتهم فإني افضل ان نبعدهم على ان ننصدم بترحركات من بينهم تستدفنا في زمنن ما ربما نكون لا نقوى على مثلها …

اما بما يخص المثال اللذي اوردته فالتعامل مع الفلسطينيين كان بسبب موقف سياسي وليس تحرك استباقي و ليس رداً على تصرف عدائي

شكراً وحياك الله

الفرقد يقول...

Le koweit

صديقي العزيز يسرني اني نلت اعجابكم وبكم نستمر …