للمناقشة ...

بإمكانكم مناقشة ما اطرح و التفاعل معه وتبادل الآراء على حسابي بتويتر alfargad@

الأحد، 15 أبريل، 2012

هذا لا يكفي يا هايف ...!!

النائب الفاضل المحترم محمد هايف يهدد الوزير الشهاب وزير الأوقاف بالمسائله السياسية و يتمكن من إقناع كتلة العدالة و التنمية و تنسيقية الأغلبية بإستجوابه و بالتالي بدأ الوزير يشعر بجدية الموقف الحساس و وعد بتسويه و بحلول إتفق عليها هو و النائب ، قبل أن نعلق على ذلك لنرجع قليلاً للوراء ولنتذكر أسباب هايف في تقديمه للإستجواب ...

عندما أساء الزنديق "النقي" لله و الرسول و أم المؤمنين و عثمان في موقع التواصل تويتر ظهر النائب هايف بقول فريد و سلط الضوء على زاويه قاتمه مظلمه من المشهد وكانت بمثابة النظره الثاقبه و اليد التي تهتدي للجرح لتضغطه بقوه ، أشار هايف للبيئه الحاضنه لمثل هذه الأفكار وهي بعض "الحسينيات" و المنابر فيها ، بالفعل الكويت يدخلها سنوياً عشرات الخطباء من الخارج ويتبوأون المنابر دون حسيب او رقيب بعضهم يحترم البلد الذي هو فيه وبعضهم لا يهتم لو إحترق البلد بالذي فيه و ينفث سمومه على رؤوس الحاضرين وفي أخواننا الشيعه بعض المخابيل كما عندنا يصدقون و ينفذون...

أنا شخصياً شاهدت أحد المقاطع المسربه لأحدهم وهو يحث المستمعين القلائل على أن يحرقوا البلد إذا تم التعرض لهم و يقول لهم أذكركم بمقولة الإمام الحسين (هيهات منا الذله) ، متناسياً أن الحسين رضي الله عنه عرض السلام و الحلول تلو الأخرى على ابن زياد لعنه الله حتى آخر لحظه قبل أن يجرم ذلك المجرم جريمته النكراء بقتله الحسين ...

هايف ومن هذا المنطلق طالب بمراقبة الحسينيات أسوة بالمساجد وهذا حل مرضي و ضروري وطالما أن الحسينيات لا يقال فيها إلا كل خير كالكلام الذي تطالعنا فيه الصحف ثاني يوم من كل مناسبة لأخواننا الشيعه ما المانع من مراقبة الحسينيات من باب "ليطمئن قلبي" !!؟

الوزير قام بمناوره كالتي يقوم بها الحمام القلابي في السماء على أعين المالك و الجيران وكل من يشاهد السماء في يوم صحو دون ان ينتبه أحد إلى أن ما قام به مناوره ليس إلا !! ، الوزير قام بالتعهد بإلغاء مراقبة المساجد بالجُمَع و فتح مكبرات الصوت لأن ذلك ورد في إستجواب هايف وهنا كانت التهدئه ، لكن هايف نسي القصد من إستجوابه وهو تقويض البيئه الحاضنه للسموم الفكريه و بالتالي يمكنني القول للنائب الفاضل هايف ما توصلت له جميل وهو حق مكتسب لكن هذا لا يكفي يا هايف !! ...



********



النائب الفاضل "لاري" لم يكن الوحيد الذي دافع عن غموض المنابر بالحسينيات فقد دافع معه زملاءه الآخرين في كتلة الأقليه لكنه كان الوحيد الذي خرج بتصريح ألمعي حيث قال "إذا كانت الدولة ترغب في مراقبة الحسينيات فلا بئس لكن لتقوم ببنائها و التكفل بصيانتها ورعايتها و الصرف عليها كما تفعل للمساجد " ...

النائب العبقري تناسى أن الهدف من إنشاء وزارة الأوقاف بناء المساجد ورعايتها ، ثم إن لدي تسائل بريئ : إذا كانت الدوله يجب أن ترعى الحسينيات لأنها ستراقبها لإشتباهها بنشاطات مشبوهه تتم في حالات معينه و قليله كما يريد النائب الفاضل إذاً هل يجب أن تدفع الدوله فاتورة مكالمات النقال للمواطن الذي يراقب أمن الدوله هاتفه لأنه مشبوه أو أن يتركه يهاتف نصرالله و الظواهري لأن أمن الدوله لا يريد أن يدفع فاتورة مكالماته الدوليه !!؟؟


**********


من وحي عصفورتي المغردة :


هل تعانون من آلام بالقدم و الساقين و الفخذين قبل النوم و أثناء النوم !؟ قد يكون هذا بسبب حمض اللاكتيك هل تعرفون ما هو !؟ حمض اللاكتيك هو حمض تفرزه العضلات و الأربطه نتيجة المجهود الإضافي ليمنع تمزقها وهو يخرج عن نطاق اربطة العضله ليستقر في أواصرها و سطحها ثم يجمد وبخاصه بالأربطه مما يعني أنك تحتاج لمجموعة تمارين لتوزيعه بالجسم لأنه مؤلم و مزعج وقت النوم وتسمى هذه التمارين بتمارين طرد حمض اللاكتيك وهي شبيهه بالتي يقوم بها اللاعبون قبل النزول للميدان…



**********



إبحثوا عن هذه التمارين و إقرؤوا عنها ونفذوها وإدعوا لي بساحة الكعبه في يوم جمعه :) ...





ليست هناك تعليقات: