للمناقشة ...

بإمكانكم مناقشة ما اطرح و التفاعل معه وتبادل الآراء على حسابي بتويتر alfargad@

الأحد، 13 فبراير، 2011

(( نـــتــائـــج ثـــورة ، بــغــيــر ثــورة ))

لعل اللذي يتبصر بثورة مصر يرى بأنها قد حققت اعجازاً حقيقياً فقد اسقطت رئيساً عسكرياً دامت رئاسته ثلاثون عاماً والحقت به نائبه وحكومته التي لم تدم خمسة عشر يوماً من تشكيلها حتى تفقد شرعيتها بزواله ، والجميل في هذه الثوره انها حققت اعلى سقف للمطالب الشعبية في عصرنا الحديث بطريقه سلمية وبدون استخدام للقوة ...

كما ان الثورة برهنت للقادم من الايام لكل من يعتلي عرش مصر انه سيحكم شعب حي قادر على ان ينتفض وقت يشاء فور احساسه بالظلم ، وهنا سر تميز الثورة المصرية انها كانت ( ثورة دون الثورة ) وذلك ان كلمة ثورة في التاريخ بشكل عام والعربي بشكل خاص ارتبطت بالدماء والعنف  في سبيل تحقيق مطالب سامية ومشروعه اما ماحصل في مصر فهو تحقيق للمطالب الشعبية بإنتفاضه شعبية حققت ما عجزت عنه الاحزاب والمؤتمرات والحوارات على مر ثلاثين عاماً ...

********

عندما شكل حسني مبارك حكومته ومن اول نظره لي على الوزراء الجدد ادركت انهم  " شله من الحمقى " لأن من يقبل بهذا المنصب من شخص يوشك ان يفقد هو منصبه ! لابد انه احمق او اكثر من ذلك ، لقد القوا بأنفسهم في اكبر محرقه في تاريخ مصر واسرع محرقه عمرها خمسة عشر يوم فقط ! اصبحوا بعدها رماد كرماد فحم افريقي من الدرجه الاولى ...


********

الكاتب الكويتي صاحب الاقمار الصناعية والمدارات الفلكية الذي يعرف ماكان وما سيكون عليه ان يعمل صيانه للقمر اللي جابله خبرية ان قائد سلاح الجو كان قد كفل لمبارك استمراره وسلامته الشخصية وان اي من سيتقدم للقصر سينسفه " من قاعه " بالكويتي لأن قائد القوة الجوية حضر اجتماع المجلس الاعلى للقوات المسلحه وفشّل راعي الاقمار ...


********

نحن في الكويت حصلنا على " نتائج ثورة بغير ثورة " وذلك عندما التفت صاحب السمو للوضع المحلي التفاته لا يفعلها الا القائد الحكيم وبدأ يصلحه ويعدل فيه ونحن نقول له دمت ذخراً لنا يا قائد المسيرة فمن تغيير " حطبة الدامة " مروراً بإسقاط قضايا الرأي واعتقادي ان سموه لن يوقف تدخلاته الحكيمه حتى يرضى ويرضي الشعب فشكراً لسمو الامير ...


********

صحيفة الوطن مؤسسة خبيثه وانا مؤمن منذ زمن بأن كل خطوه فيها مدروسه ولا مجال للخطأ الغير عمد ، عندما نشرت خبر اسقاط القضايا عن الوشيحي والفضاله والجاسم اختارت اسوأ صور لكل منهم ولكن لم يجدو لبو عمر صوره سيئه فهو ذو طبيعه فوتوغرافيه ولو وجدوا "لرزوها بوسط الصفحه" ، كما كان مانشيتهم يومها بالغلاف النواب يشكرون سموه ويبتعدون عن المأزمين متناسية ان المأزمين كما تصفهم هم اول من شكر سموه ...



هناك تعليقان (2):

le Koweit يقول...

كلام جميل
لكن،، اختلف معاك بخصوص الثورة
فالثورة هي الثورة
سواء ارتبطت بدم او شهداء او لم ترتبط
فالثورة هي فسخ العقد الاجتماعي بين الحاكم والمحكموم من قبل الشعب
وهذا ما حصل في تونس ثم مصر وسيحصل في غيرهم

الفرقد يقول...

لو كويت ...

عنيت هنا انها ابعدت عن معنى الثورة في القرن الماضي التي كانت عباره عن انقلاب عسكري دامي ومن ثم يسكيه المنقلبون ثوره فأساؤوا لمعنى الثورة ...

لكن كما قلت هي الثورة سواء كانت بدم او بدون دم...

حياك الله وسعيد بخلافك الراقي والبناء ونقاشك الشيق شكراً...